دموع واجتماع حاسم.. كيف بقي أومتيتي مع برشلونة رغم تصدره قائمة "المنبوذين"؟

نشر بتاريخ: 04/09/2021 ( آخر تحديث: 04/09/2021 الساعة: 23:44 )
دموع واجتماع حاسم.. كيف بقي أومتيتي مع برشلونة رغم تصدره قائمة "المنبوذين"؟

معا- لم يغب اسم المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي تقريبا عن تقارير الإعلام المقرب من نادي برشلونة طوال فترة الانتقالات الصيفية، وقد اتفقت تلك التقارير على أن اللاعب غير مرغوب فيه من إدارة الفريق، وتناقلت معلومات عن اهتمام عدد من الأندية بخدماته.

غير أن المدافع المتوّج مع منتخب فرنسا بلقب كأس العالم 2018، لم يخرج في فترة الانتقالات رغم العروض التي وصلته وتأكيد إدارة برشلونة استعداها للتخلي عنه مجانا، وهو ما يعني فرصة حصوله على منحة توقيع مغرية مع فريقه المستقبلي.

وحصل أومتيتي على فرصة جديدة مع الفريق الذي يرتبط معه بعقد يمتد إلى عام 2023. وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" (Mundo Deportivo) الإسبانية أن اجتماعا حاسما بين اللاعب الفرنسي وعدد من مسؤولي النادي الكتالوني -وفي مقدمتهم الرئيس جوان لابورتا- كان نقطة تحول في مشوار المدافع.

وأوضحت أن أومتيتي هو من طلب الاجتماع لعرض وجهة نظره، وأوضحت أن لابورتا بدأ اللقاء بتوجيه انتقادات لاذعة للمدافع الفرنسي بسبب رفضه الخروج رغم تراجع مستواه وخروجه من التشكيلة الأساسية في السنوات الأخيرة.

وردّ اللاعب بأن الطاقم الطبي لبرشلونة كان السبب في عدم تعافيه من مشاكل في الركبة أبعدته طويلا عن الملاعب، وقال إن خطة العلاج التي وضعت له لم تكن مناسبة، وأكد أن حالته تحسنت بعد اعتماد خطة جديدة سمحت له باستعادة جزء كبير من قدراته البدنية.

من جانبه، ردّ لابورتا قائلا إنه يصدق أومتيتي ومقتنع بضرورة منحه فرصة جديدة لإثبات نفسه مع الفريق، ووعد بالتدخل لدى المدرب رونالد كومان من أجل تفهم وضعية اللاعب ومنحه الفرصة مجددا.

وأكدت الصحيفة أن الاجتماع انتهى بدموع اللاعب الفرنسي الذي تأثر بموقف رئيس النادي الكتالوني، غير أن هذه المشاعر قد لا تستمر طويلا إن لم ينجح اللاعب في ترجمة الثقة التي حصل عليها إلى أداء وتألق في المباريات المقبلة.