محافظة القدس: ما يجري بحق المسجد الأقصى جريمة ومحاولات فرض وقائع جديدة

نشر بتاريخ: 28/09/2021 ( آخر تحديث: 28/09/2021 الساعة: 09:33 )
محافظة القدس: ما يجري بحق المسجد الأقصى جريمة ومحاولات فرض وقائع جديدة



القدس- معا- أدانت محافظة القدس الانتهاكات المستمرة والاستفزازات التي يقوم بها المستوطنين، خلال اقتحاماتهم باحات المسجد الأقصى المبارك، وأداء الصلوات التلمودية فيه.
وأكدت المحافظة أن اقتحام المستوطنين المسجد الاقصى المبارك بحراسة القوات الخاصة في شرطة الاحتلال يهدف إلى استفزاز المشاعر الدينية لكل المسلمين، ومحاولة فرض وقائع جديدة في المسجد.
وحمّلت محافظة القدس الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التداعيات لهذا الصلف والجرائم من حفر ومنع للمصلين والعبث في محتويات وقدسية قبلة المسلمين في العالم وان عدم التزامها بالمواثيق الدولية فيما يخص المسجد الأقصى المبارك، سيدفع المنطقة نحو مربع العنف والتطرّف، وزعزعة الأمن والسلم الدوليين.
وحذرت المحافظة من استمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي للعاصمة المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، مشيرة إلى أن تكثيف هذه الانتهاكات بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية لن تنال من عزيمة أبناء شعبنا المرابطين ولن تثنيهم عن الدفاع عن قضيتهم ومقدساتهم مؤكدة في الوقت ذاته على أن المسجد الأقصى بمرافقه وساحاته هو مكان خالص للمسلمين وحدهم تحت الوصاية الأردنية وإدارة شؤونه هي من صلاحيات الأوقاف الإسلامية الأردنية
وطالبت المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته ولجم هذه الاستباحة من الاحتلال لشعبنا وأرضنا ومقدساتنا.