مختصون يطالبون بتطوير سلالات أصناف الزيتون ويحذرون من مخاطر التغير المناخي

نشر بتاريخ: 28/09/2021 ( آخر تحديث: 28/09/2021 الساعة: 10:08 )
مختصون يطالبون بتطوير سلالات أصناف الزيتون ويحذرون من مخاطر التغير المناخي

غزة- معا- أوصى مختصون في الشأن الزراعي بضرورة تطوير سلالات أصناف الزيتون المزروعة في بلادنا والتي أُثبت بالتجربة والمشاهدات قدرتها على التكيف مع التغير المناخي.

وأكد هؤلاء المشاركون أن التغيرات المناخية خلال العقد الماضي أدت الى اختلال واضح في المواسم الزراعية وتغيير مواقيتها السنوية أثر ارتفاع درجات الحرارة وانحباس الامطار وتغير مواعيد هطول الأمطار السنوية.

وأوضحوا أيضاً أن ظاهرة التغير المناخي وانتشار الآفات والأمراض أثرت بالسلب على المزارعين وأدت إلى تدني جودة المنتج وزيادة تكاليف مستلزمات الإنتاج الأمر الذي يكبد المزارعين خسائر.

جاء ذلك خلال ورشة عقدتها جمعية التنمية الزراعية "لإغاثة الزراعية" حول" قراءة موسم الزيتون الحالي في ظل التغير المناخي" وجاهيا وعبر تقنية زوم بمشاركة طاقم من الإغاثة وعدد من المختصين في الزراعة وممثلي المؤسسات ذات العلاقة.

وتهدف هذه الورشة التي جاءت ضمن أنشطة دائرة المناصرة والإعلام الى تبني قضايا المزارعين في القطاع وتوعيتهم حول مخاطر ظاهرة التغير المناخي في ظل ما تعانيه الزراعة من التحديات، حيث يعد قطاع الزيتون أحد أهم القطاعات الاقتصادية والتشغيل التي يعتمد عليها الكثير من المزارعين.

تناولت الورشة العديد من القضايا ذات العلاقة بزراعة الزيتون معنونة بقراءة واقع الزيتون في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة وتقدير كميات الإنتاج لعام 2021 م مقارنة مع الأعوام الخمس الماضية بالإضافة الى تأثير التغير المناخي على الإنتاج الكمي وظاهرة المعاومة (تبادل الحمل) وماهي العمليات الزراعية اللازمة لمجابهة تأثيرات التغير المناخي على كمية الانتاج