الشعبيّة تدين جريمة اغتيال الأسير السوري المُحرّر مدحت الصالح

نشر بتاريخ: 16/10/2021 ( آخر تحديث: 16/10/2021 الساعة: 22:19 )
الشعبيّة تدين جريمة اغتيال الأسير السوري المُحرّر مدحت الصالح


رام الله- معا- دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جريمة اغتيال الأسير السوري المُحرّر مدحت الصالح ابن بلدة مجدل شمس الذي سخّر حياته هو وأهل الجولان العربي السوري المحتل في مقاومة الاحتلال ورفض كل مشاريعه ومخططاته الهادفة لاقتلاع الإنسان العربي من أرضه.

وأكَّدت الشعبيّة أنّ هذا الاغتيال الجبان لن يفت من عضد أهلنا المقاومين في الجولان، ويأتي في سياق جرائم الاحتلال المُستمرة في استهداف المناضلين والمقاومين على الأرض السوريّة وخاصّة الجولان السوري المحتل، والتي لن يكون آخرها طرح مشاريع استيطانية لسرقة المزيد من هذه الأرض العربيّة.

ودعت الشعبيّة كافة قوى المقاومة العربيّة إلى التوحّد في خندقٍ واحد من أجل مواجهة هذا العدوان المتواصل الذي تتغذى على الانقسام والاحتراب، لأنّ كل قطرة دمٍ عربيّة هي غالية علينا، لذلك يجب تفويت الفرصة على هذا الاحتلال الذي يعتاش على آلام كل قطرٍ عربي.