رئيس رابطة علماء فلسطين يحذر من بناء الكنيس الجديد "جوهر إسرائيل" في محيط المسجد الأقصى

نشر بتاريخ: 25/10/2021 ( آخر تحديث: 25/10/2021 الساعة: 09:47 )
رئيس رابطة علماء فلسطين يحذر من بناء الكنيس الجديد "جوهر إسرائيل" في محيط المسجد الأقصى

غزة- معا حذر رئيس رابطة علماء فلسطين أ. د. نسيم ياسين من مخطط بناء كنيس جديد يحمل اسم "جوهر إسرائيل" يبعد نحو 200 متر عن المسجد الأقصى من جهته الغربية، واعتبر ذلك جريمة جديدة بحق المقدسات، واستمرار في عنجهية اليهود، وتزوير للحقائق والتعدي على مقدساتنا.

جاء ذلك خلال بيان صحفي نشرته الرابطة اليوم الأحد 24/10/2021 م عبر موقعها الرسمي؛ وأضاف د. نسيم: " تكمن خطورة بناء هذا الكنيس في أنه سيقام على أنقاض وقف إسلامي في ظل صمت دولي وعربي وإسلامي رهيب لم يشهد التاريخ ذلك الصمت من قبل"

وأشار أن الاحتلال الصهيوني يسعى جاهداً لتطويق المسجد الأقصى بسلسلة من الكنس والحدائق التوراتية، وذلك سعياً منه لتهويد المسجد الأقصى ومحيطه، ونقل ثكنات الجيش الصهيوني والكتل السكانية الكبرى للمستوطنين لقلب المدينة المقدسة، وتعزيز السيطرة الصهيونية على المدينة.

وأكد أن جميع المحاولات التي يبذلها الاحتلال الصهيوني لتزييف التاريخ وطمس الحقائق، وتشويه المشهد العمراني الإسلامي في العاصمة الفلسطينية المحتلة، وخلق نموذج عبراني فيها، ستبوء بالفشل وذلك بمعية الله عز وجل أولاً ثم بصمود أهلنا المرابطين في القدس، وبعزائم رجال المقاومة في كافة فلسطين المحتلة.

وشدد أن مدينة القدس إسلامية عربية ولن يسلبها الاحتلال الصهيوني هذه الحقيقة مهما أوغل في إجرامه.

وناشد العالم أجمع للتدخل العاجل لوقف هدم بيوت المقدسيين ومخطط التهجير الجماعي للعائلات الفلسطينية المقدسية.