المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي تستقبل وفدا من البنك الأسلامي لتنميه

نشر بتاريخ: 25/10/2021 ( آخر تحديث: 25/10/2021 الساعة: 20:58 )
المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي تستقبل وفدا من البنك الأسلامي لتنميه

رام الله- معا- استقبل رئيس المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي، عبد المنعم وهدان، اليوم الاثنين، وفداً من البنك الإسلامي للتنمية، ممثلا بالدكتور نبيل غلاب مدير إدارة تمكين الاقتصادي للبنك، والأستاذ محمد ماهر مناعي مسؤول صناديق المؤسسات المالية ادارة تمكين الاقتصادي، والمهندس نواف عطاونه مدير صندوق التمكين الاقتصادي لشعب الفلسطيني، وبحضور كادر المؤسسة المهندس رياض الشاهد نائب رئيس المؤسسة، والاستاذ محمد طرشان والاستاذ مراد خرمة والاستاذة حنان يوسف في مقر المؤسسة بمدينة رام الله.

ورحب الدكتور وهدان بهذه الزياره، وقدم شرحا مفصلا عن المؤسسة، وأهدافها ورؤيتها وظروفها ونشأتها، وكذلك الدور المرجو منها في اطار توسيع دائرة المستفيدين من الإقراض وتحقيق التنمية المستدامة والتمكين في القطاع الزراعي والأقتصادي، لتوفير حاله الأستقرار الأجتماعي، واشارة الى أهمية بناء الشراكات المحليه مع المؤسسات التي تعمل في ذات الاختصاص، وكيف ممكن ان تساهم في رسم السياسات العامه تجاه هذا القطاع، وكذلك الشراكات الخارجية مع النظراء الدوليين لتحقيق التعاون وتطوير اداء المؤسسة تجاه هذا القطاع الذي يشكل تطوره عصب التنمية المستدامه في أراضي الدولة الفلسطينية، وقدم الأخوه كادر المؤسسه المداخلات التي اسهمت في توضح دور المؤسسة الفاعل، وأداءها على مختلف الأصعده، وفي كافة الميادين التي انطلقت من أجلها، وتم عرض فليم قصير يتضمن قصص نجاح نفذت بدعم واقراض المؤسسة، وشكلت التعبير الحقيقي عن اهمية دور هذه المؤسسة في القطاع الزراعي، وقصص النجاح هذه حافز لاستقطاب المشاريع الاستثمارات الناجحة في هذا المجال .

وأثنى الدكتور نبيل غلاب على دور هذه المؤسسه الحكومية الرائده في مجال الإقراض الزراعي، واشار الى ان أهدافها وتوجهاتها يتقاطع بشكل كبير مع توجهات البنك الإسلامي للتنمية اتجاه القطاع الزراعي، وان زيارة الوفد جائت للبحث عن تطوير سبل الاستثمارات والتنمية المستدامة في مختلف القطاعات وخاصة القطاع الزراعي.

وتحدث الاستاذ المناعي عن دور برامج التنمية التي تشكل رافعا لتعزيز الأقتصاد الوطني، واشار الأستاذ عطاونه الى اهمية دعم هذا القطاع الذي يشكل عصب التنمية الفعلية في الحياة الزراعية الفلسطينية ، وشكر المؤسسة على حفاوة الأستقبال ورؤيتهم الواضحة التي لدورهم المستقبلي، وتم الأجابه على كافة التساؤلات التي طرحت من قبل الوفد الضيف.

وبدوره شكر الدكتور وهدان هذه الزيارة التي يأمل فيها تعزيز اواصر التعاون بين المؤسسة والبنك الأسلامي لتنميه ، وقدم الدكتور وهدان دروع وهدايا تذكارية بأسم المؤسسة الى الوفد الضيف.



المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي تستقبل وفدا من البنك الأسلامي لتنميه
المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي تستقبل وفدا من البنك الأسلامي لتنميه
المؤسسة الفلسطينية للإقراض الزراعي تستقبل وفدا من البنك الأسلامي لتنميه