وقفة تضامنا مع الاسرى وتسليم مذكرة للصليب الاحمر

نشر بتاريخ: 27/10/2021 ( آخر تحديث: 27/10/2021 الساعة: 16:42 )
وقفة تضامنا مع الاسرى وتسليم مذكرة للصليب الاحمر


الخليل-معا- نظم نادي الاسير الفلسطيني وهيئة شؤون الاسرى وهيئة التنسيق الوطني في محافظة الخليل ولجنة اهالي الاسرى اعتصامه الاسبوعي امام مقر الصليب الاحمر في الخليل دعما وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.
وشارك في الاعتصام حشد من ذوي الأسرى والأسيرات وممثلي القوى الوطنية
ورفع المشاركون خلال الاعتصام صور الاسرى المضربين الطعام ويافطات كتب عليها شعارات تندد بصمت المؤسسات الدولية اتجاه ما يتعرض له الاسرى المضربين من عمليات قمع وتنكيل وعدم الاستجابة لمطالبهم بالإفراج الفوري عنهم ويافطات اخرى تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياتهم وأخرى تطالب جماهير الشعب الفلسطيني بأوسع تحرك شعبي وجماهيري لنصرة قضيتهم .
وقال امجد النجار الناطق الاعلامي لنادي الاسير الفلسطيني في كلمته امام المشاركين في الاعتصام، ان اوضاع الاسرى المضربين عن الطعام في خطر شديد مطالبا الصليب الاحمر ببيان اخر حول وضع الاسرى المضربين عن الطعام بعد البيان اليتيم الذي صدر على لسان بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الأراضي المحتلة قائلا : سيلقى هؤلاء الاشخاص حتفهم ما لم تجد سلطات الاحتجاز حلا فوريا".
واستعرض النجار الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام وقال معركة المضربين قد اشتدت بعد أن أصبح وضعهما الصحي خطيرا للغاية حيث فقدا الكثير من أوزانهما ويعانيان من الإغماء والغيبوبة والآلام الحادة في كافة أنحاء وأجسامهما ويتعرضان للضغوط النفسية من قبل إدارة سجن الرملة وداخل مستشفيات برزلاي وكابلان حيث يرقد الاسيرين كايد الفسفوس والمقداد القواسمة.
وفي كلمة ابراهيم نجاجرة مدير هيئة شؤون الاسرى أكد ان الشعب الفلسطيني لن يترك اسراه فريسة لإجراءات الاحتلال الاجرامية والاحتلال يفهم ذلك جيدا مطمئنا عائلات الاسرى المضربين عن الطعام بحتمية انتصارهم في معركتهم ضد ادارة السجون ومطالبا في الوقت نفسه كافة المؤسسات الدولية الحقوقية بكشف الجريمة المنظمة التي تمارسها حكومة الاحتلال بحق الحركة الاسيرة.
وطالب في نفس الوقت بأوسع تحرك جماهيري لإنقاذ الاسرى من الموت المحدق بهم نتيجة اجراءاته القمعية بحقهم محملا الامم المتحدة المسؤولية عن حياة هؤلاء الاسرى المضربين ومطالبا اياهم بأن يكون صادقين مع مبادئهم وعدم الكيل بمكيالين وإدانة اسرائيل وإجبارها على الافراج الفوري عن الاسرى المضربين عن الطعام.
وفي كلمة ذوي الاسرى المضربين القاها القيادي في حركة فتح وعضو اقليم الجنوب ماهر النمورة حيث طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في نصرة ودعم قضية الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي. مضيفا: لا يمكن ان يترك أسرانا وحدهم يناضلون ويدافعون عن شرف القضية الفلسطينية وشرف الأمة العربية دون تحرك عربي ودولي لنصرتهم ونصرة قضيتهم العادلة. داعيا إلى تدويل قضية الأسرى وفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي بحقهم والإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام فوراً من سجون الاحتلال.
وحمـل ماهر النمورة حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام التي أصبحت مهددة بالخطر، وقال: "نقف اليوم تضامناً معهم لنقول لحكومة الاحتلال إننا نحملكم المسؤولية عن حياة أسرانا البواسل لأننا كشعب لا يمكن أن نقبل هذا الصمت وهذه اللامبالاة وهذا الصلف الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية وإدارة السجون".
وفي نهاية الاعتصام سلمت مذكرة الى الصليب الاحمر تطالب الصليب الاحمر بإلزام حكومة الاحتلال باحترام حقوق الاسرى السياسية والإنسانية والتعامل معهم كأسرى حرب وفق اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والافراج الفوري عن الاسرى المضربين عن الطعام .

وقفة تضامنا مع الاسرى وتسليم مذكرة للصليب الاحمر