فتح في سوريا: 250 ألف لاجئ فلسطيني غادروا خلال الحرب الأخيرة

نشر بتاريخ: 16/11/2021 ( آخر تحديث: 16/11/2021 الساعة: 16:48 )
فتح في سوريا: 250 ألف لاجئ فلسطيني غادروا خلال الحرب الأخيرة

بيت لحم – معا – قالت هدى بدوي أمين سر اقليم فتح في سوريا، ان أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا صعبة جدا هذه الفترة، وجميعهم يعيشون تحت خط الفقر نتيجة نتائج الحرب الأخيرة في سوريا.

وأضافت بدوي في حديثها مع مراسل معا في بيت لحم، ان 250 ألف لاجئ فلسطيني غادروا سوريا خلال السنوات الاخيرة إلى دول أخرى، ومنهم من لقي مصرعه أثناء خروجه من سوريا أو في البحر، وتبقى 450 ألف لاجئ في أوضاع اقتصادية واجتماعية سيئة.

وتابعت، ساهم الفلسطينيون في سورية على مدى عقود إقامتهم فيها في ميادين الحياة كافة، ولم يفلح خطاب النأي بالنفس من دخول اللاجئين الفلسطينيين في المعادلة السورية فقد استهدفت من الإرهاب غالبية المخيمات الفلسطينية (اليرموك – درعا – حندرات – خان الشيح – سبينة – الحسينية) ولهذا ازدادت ظاهرة النزوح من المخيمات إلى أماكن أخرى في سورية وخارجها.

وأكدت بدوي، أن النظام السوري لم يفرق بين الفلسطينيين والسوريين، وعاشوا متساوين في الحقوق والواجبات مع السوريين منذ أقر البرلمان السوري قانون المساواة عام 1956، ولكن الحرب الأخيرة، ودخول قوى الظلام إلى سوريا قلبت كل شيء، وجعلت الفلسطيني في وضع كارثي من جديد.

ويقوم وفد من اقاليم حركة فتح في لبنان وسوريا ومصر، اليوم الثلاثاء بزيارة لمحافظة بيت لحم للإطلاع على الاوضاع فيها ضمن سلسلة من الزيارات التي يقوم بها الوفد إلى المحافظات الفلسطينية، وشملت زيارة الوفد هذا اليوم مقر المحافظة، وكنيسة المهد ومسجد عمر، ومخيم الدهيشة للاجئين وبلدة بتير غرب بيت لحم.