أسرى سجن نفحة مستمرون في خطواتهم التصعيدية الاسنادية للأسرى المرضى

نشر بتاريخ: 20/11/2021 ( آخر تحديث: 20/11/2021 الساعة: 11:43 )
أسرى سجن نفحة مستمرون في خطواتهم التصعيدية الاسنادية للأسرى المرضى

غزة- معا- أكدت مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن أسرى سجن نفحة الصحراوي بدأوا في صباح أمس الجمعة الموافق 19 / 11 / 2021 خطوات تصعيدية إسنادية للأسرى والمعتقلين المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلي في إرجاع الوجبات وعدم الخروج للفورة وإغلاق الأقسام والامتناع عن المغسلة والكانتينة ومرافق العمل وتستمر حتى يوم الأحد 21 / 11 / 2021 حتى يتم الإعلان عن البرنامج النضالي الجديد لإسناد الأسرى المرضى والأسير البطل ناصر أبو حميد نموذجا .

وقال نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية أن استشهاد زميلهم الأسير سامي عابد محمود العمور في صباح الخميس الموافق 18 / 11 / 2021 تحت مقصلة الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد ترك أثرا كبيرا في نفوسهم كما هو الحال حين استشهاد أي أسير ما جعل الحركة الأسيرة تبدأ خطواتها في سجن نفحة الصحراوي والمتوقع أن تمتد إلى كافة السجون على طريق إنقاذ اخوتهم ورفاقهم المرضى الذين يعانون من الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد وعدم إجراء فحوصات طبية على أيدي أطباء مختصين وتقديم العلاج اللازم لهم .

وأفاد أن الإهمال الطبي الإسرائيلي المتعمد أودى بحياة 72 أسيرا فلسطينيا من مجمل عدد شهداء الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة الذي ارتفع إلى 227 باستشهاد الأسير سامي العمور من سكان دير البلح في وسط قطاع غزة والذي قضى نحبه شهيدا في صباح الخميس الموافق 18 / 11 / 2021 وهو من مواليد 25 / 9 / 1982 وبلدته الأصلية بئر السبع وكان قد اعتقل مع شقيقه حمادة أثناء الاجتياح الصهيوني لوسط قطاع غزة في 1 / 4 / 2008 وكان يقضي حكما بالسجن لمدة 19 عاما وأمضى منها 15 عاما في حين أفرجت دولة الاحتلال الإسرائيلي عن شقيقه حمادة في 31 / 3 / 2020 بعد قضاء محكوميته البالغة 12 عاما .

وأوضح نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي لن تقبل في أي حال من الأحوال أن تظل تودع أبنائها واحدا تلو الآخر وهم يستشهدون تحت مقصلة السياسات العدوانية الإسرائيلية مشددة على دور المجتمع الدولي في توفير الحماية اللازمة للأسرى في ظل تغول الاحتلال الإسرائيلي الذي تزداد حدته يوما بعد يوم بغطاء الصمت الدولي والهرولة العربية نحو التطبيع .

ووجهت مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية التحية للأسرى الأربعة المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري التعسفي وهم كايد الفسفوس الذي وصل إلى اليوم 129 وهشام أبو هواش 96 يوما وعياد الهريمي الذي وصل في إضرابه المفتوح عن الطعام إلى اليوم 59 ولؤي الأشقر الذي وصل في إضرابه المفتوح عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري التعسفي في سجون الاحتلال الاسرائيلي إلى اليوم 41 مؤكدة على كل الدعم والاسناد لهم .