"حزب الله": قرار بريطانيا تصنيف "حماس" تنظيماً إرهابياً خاطئ وظالم

نشر بتاريخ: 20/11/2021 ( آخر تحديث: 20/11/2021 الساعة: 21:45 )
"حزب الله": قرار بريطانيا تصنيف "حماس" تنظيماً إرهابياً خاطئ وظالم

بيت لحم- معا- استنكر حزب الله في لبنان بشدّة، اليوم السبت، قرار الحكومة البريطانية تصنيف حركة "حماس" تنظيماً إرهابياً، معتبراً أنّ "هذا القرار هو قرار خاطئ وظالم".

واعتبر بيان "حزب الله" أنّ "هذا القرار هو استمرار مؤسف للسياسة البريطانية التي تتصف بالانحياز التام إلى جانب العدو الإسرائيلي وسياساته القائمة على القتل والإرهاب والمجازر والتدمير".

ودعا البيان الحكومة البريطانية إلى "مراجعة حساباتها الخاطئة والعودة عن هذا القرار الظالم".

وأعرب "حزب الله" عن اعتقاده بأنّ "هذا القرار لن يوثر على شعبنا الفلسطيني المقاوم وعلى حركة حماس ومجاهديها الشرفاء، وعلى سائر فصائل المقاومة، بل سيزيدها عزيمةً وإصراراً على المقاومة والجهاد حتى النصر والتحرير".

من جهتها، ردّت الفصائل الفلسطينية، في وقت سابق اليوم، على قرار بريطانيا، قائلةً إنّ "الشعب الفلسطيني بقواه كافة موحدة يرفض قرار بريطانيا اعتبار حركة حماس منظمة إرهابية".

واعتبرت الفصائل الفلسطينية أنّ "القرار البريطاني هو توطئة للاحتلال لمواصلة جرائمه"، مؤكدةً ضرورة تراجع بريطانيا عن قرارها بحق "حماس"، وعدم تصويت البرلمان البريطاني عليه.

وفي السياق نفسه، قال عضو المكتب السياسي في "حماس" محمود الزهار، للميادين، إنّ "القرار البريطاني بحق حماس هو لإرضاء إسرائيل ولدعم التطبيع"، لافتاً إلى أنّ "اللوبي الصهيوني في بريطانيا هو من حرّك القرار".

ومن جهتها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية قرار لندن، معتبرةً أنه "خضوع للضغط الإسرائيلي". فيما اعتبرت السفارة الفلسطينية لدى المملكة المتحدة القرار بأنّه "تماهٍ خطير مع أجندة دولة الاحتلال، التي تسعى لتجريم نضال الشعب الفلسطيني برمته، وقتل فرص التوصل إلى حل عادل وقائم على أساس القانون والقرارت الدولية".

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، أعلنت أمس الجمعة، أنّ المملكة حظرت حركة "حماس"، في خطوة تنسجم مع موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من الحركة.