الاسير نائل البرغوثي يدخل عامه ال 42 في الاسر

نشر بتاريخ: 21/11/2021 ( آخر تحديث: 21/11/2021 الساعة: 11:02 )
الاسير نائل البرغوثي يدخل عامه ال 42 في الاسر

رام الله- معا- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية بأن الاسير البطل نائل البرغوثي (64 عاما) من بلدة كوبر قضاء رام الله، دخل أمس السبت الموافق 20 /11/2021 عامه الـ42 في سجون الاحتلال من بينها 34 عاما قضاها بشكل متواصل قبل أن يطلق سراحه في صفقة تبادل الأسرى "شاليط"عام 2011 ثم إعادة اعتقاله من قبل الاحتلال عام 2014 .

واوضح حسن قنيطة رئيس لجنة ادارة الهيئة بغزة ان الاسير البرغوثي يصنف كصاحب أطول مدة اعتقال في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة، ويعد احد ابرز عناوين الاسرى القدامي ممن شكلت تجربتهم الاعتقالية شاهدًا على جريمة الاحتلال المستمرة بحقّ الاسرى والمتمثلة باستمرار اعتقالهم لهذه السنوات الطويلة دون رأفة او اعتبار لتقدمهم في السن واصابتهم بالأمراض والشيخوخة.

وأضاف قنيطة ان استمرار الاحتلال في اعتقال الاسير البرغوثي ورفاقه الأسري القدامي ورفض اطلاق سراحهم ومعاملتهم بشكل غير انساني يؤكد علي الطبيعة الاجرامية والانتقامية لهذه الدولة العنصرية مؤكدا علي ضرورة أن يتصدر ملف الاسرى القدامي واسرى ما قبل اوسلو سلم أولويات العمل الفلسطيني من أجل إنهاء اعتقالهم ولكي يتسنى لهم قضاء بقية اعمارهم التي التهمتا سنوات الاعتقال بين اهلهم وذويهم .

يذكر بان الأسير البرغوثي اعتقل لأول مرة عام 1978، قضى منها 34 عاما بشكل متواصل، وأطلق سراحه في صفقة تبادل الأسرى عام 2011، واعيد اعتقاله بتاريخ 20/11/2014 , وقد عقدت عدة جلسات استئناف للنظر في إطلاق سراحه امام محكمة الاحتلال ولم يصدر قرارا بشانه حتى اليوم ، علمًا بأن أي قرار قد يصدر بشأن قضيته، سيؤثر على مصير قضية الأسرى المعاد اعتقالهم من محرري صفقة شاليط والبالغ عددهم حاليا قرابة 48 اسير .