الأمم المتحدة: التطعيم الإجباري غير مقبول تحت أي ظرف كان

نشر بتاريخ: 08/12/2021 ( آخر تحديث: 08/12/2021 الساعة: 18:39 )
الأمم المتحدة: التطعيم الإجباري غير مقبول تحت أي ظرف كان

بيت لحم-معا- اكدت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت، أن على الدول التي تفكر بجعل التطعيم ضد كورونا إجباريا ضمان احترام حقوق الإنسان مشددة على أن فرض اللقاحات غير مقبول.

وحذرت باشيليت في رسالة مصورة إلى ندوة لمجلس حقوق الإنسان من "وجود اعتبارات حقوقية مهمة لا بد من أخذها في الحسبان قبل جعل التطعيم إجباريا".

وقالت وفق نص التسجيل "على أي تطعيم إلزامي أن يمتثل إلى مبادئ القانونية والضرورة والتناسب وعدم التمييز".

وأضافت "لا يجب تحت أي ظرف كان إجبار الناس على تلقي اللقاح".

وأشارت إلى أن مسألة أن الدول التي تفكر بفرض اللقاحات لحماية السكان في وقت تواجه أوروبا وغيرها من المناطق تفشيا واسعا للوباء، تحمل "بالتأكيد أعلى درجات الشرعية والأهمية"