تقرير معا... جدار عزل غزة بانتظار أول مواجهة بين الفصائل واسرائيل

نشر بتاريخ: 09/12/2021 ( آخر تحديث: 09/12/2021 الساعة: 15:17 )
تقرير معا... جدار عزل غزة بانتظار أول مواجهة بين الفصائل واسرائيل

غزة- خاص معا- نحو مليار دولار جائت تكلفة الجدار العازل الذي صنعته اسرائيل على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة فوق الأرض وتحتها لمواجهة خطر الأنفاق التي استخدمتها المقاومة في 2014.

ويرى مختصون ان الجدار يعكس استراتيجية اسرائيل من الهجوم الى الدفاع وسط تأكيد من المقاومة بأن لن يقف عائقا أمام قدرتها القتالية.

تشديد الحصار

واعتبرت الفصائل الفلسطينية، اليوم الخميس، إعلان حكومة الاحتلال استكمال بناء الجدار على حدود قطاع غزة بأنها خطوة لتشديد الخناق والحصار المفروض منذ سنوات عديدة.
وشددت لـ معا على أن بناء هذا الجدار لن يمنع المقاومة من استهداف مستوطنات الاحتلال في أية مواجهة عسكرية قادمة.
وقال حازم قاسم المتحدث باسم حركة حماس لـ معا :"الاحتلال واضح أنه يتحول من الهجوم إلى الدفاع، وهناك تراجع في قدرته على الفعل ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته،
واضاف "إقامة هذا الجدار لا يمكن أن تمنع مواصلة فعلها، لدينا عقل جمعي في المقاومة قادر على أن يبتكر الادوات والوسائل ليتجاوز كل هذه العقبات هناك جدار في الضفة الغربية ولكن فعل المقاومة يتصاعد كل يوم".
وأكد على أن إرادة الشعب الفلسطيني والمقاومة لا يمكن أن تقف أمامها مثل هذه الجدران، مشددا على أن المقاومة تتابع المتغيرات الميدانية عن كثب خاصة في إقامة هذا الجدار على حدود قطاع غزة تحت الأرض وفوق الأرض.
وتابع "المقاومة تبتكر الأدوات اللازمة لتتجاوز إقامة هذا الجدار، خصوصا أن المقاومة في معركة سيف القدس أثبت قدرتها في استخدام أدوات لا يمكن للاحتلال أن يتوقعها أو يقاومها".
وأشار إلى "أن الأهم من ذلك أننا في معركة إرادات وعقول حقيقية ودائما صاحب الإرادة وصاحب الحق يستطيع أن ينجز ويتجاوز مثل هذه العقبات".

المقاومة مستمرة
من جانبه، شدد أحمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أن المقاومة الفلسطينية تؤكد أنها مستمرة ولن تتوقف أبدا طالما أن هناك احتلالا يمارس جرائم ضد الأرض والمقدسات، حتى لو تم إقامة جدار على حدود القطاع.
وقال المدلل :"نرفض أن تستمر هذه المماطلة من قبل الاحتلال باستمرار الحصار المطبق على القطاع، إذا استمر هذا الحصار سيذهب بنا إلى انفجار وشيك في وجه الاحتلال".
ودعا الوسطاء بسرعة التدخل من أجل الضغط على الاحتلال لتنفيذ بنود اتفاقية وقف إطلاق النار ما بعد معركة سيف القدس.

خطوة استعراضية
من جهته، أكد إياد القرا الكاتب والمحلل والسياسي "أن إسرائيل تحاول بكل ما تستطيع من إمكانات لتشديد الحصار على قطاع غزة سواء كان برا أو بحرا بشكل كبير، لكن بتقديري إذا كان الهدف منه يرتبط بمواجهة أساليب المقاومة هي ستفشل في ذلك".
ونوه "أن إقامة الجدار هو خطوة استعراضية من قبل وزارة جيش الاحتلال التي تريد أن تقول أنها قد طورت من أساليبها خاصة بعد حرب ٢٠١٤ لمنع المقاومة من استهداف غلاف قطاع غزة"، مضيفا "بالمقابل هناك إمكانات طورتها المقاومة تتجاوز مثل هذه المعيقات سواء تحت الأرض أو فوق الأرض.

تقرير معا... جدار عزل غزة بانتظار أول مواجهة بين الفصائل واسرائيل
تقرير معا... جدار عزل غزة بانتظار أول مواجهة بين الفصائل واسرائيل