الاسير أمل فتى مريض تحتجزه إسرائيل منذ عام بدون تهمة أو محاكمة

نشر بتاريخ: 09/01/2022 ( آخر تحديث: 09/01/2022 الساعة: 13:24 )
الاسير أمل فتى مريض تحتجزه إسرائيل منذ عام بدون تهمة أو محاكمة

رام الله- معا- تعقد يوم غد الاثنين جلسة استماع في قضية الفتى أمل معمر نخلة (17 عاما) من مخيم الجلزون برام الله والمصاب بمرض مناعيّ في سجن إسرائيلي قبل عام، وهو لا يزال فيه من دون توجيه اتهام اليه ومن دون محاكمة.

وقد يقرّر القاض الإسرائيلي في الجلسة تجديد "الاعتقال الإداري"، وهو إجراء مثير للجدل يسمح للدولة العبرية بسجن أشخاص بدون تهمة لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد.

ويقول الصحافي معمّر البالغ 50 عاما "رأيته مرتين فقط منذ اعتقاله العام الماضي. المرة الأخيرة كانت هذا الأسبوع، في السجن من وراء زجاج سميك، ولم أتمكن من لمسه".

ويضيف "أخبرني أنه يريد الإضراب عن الطعام، لكن هذا يخيفني لأنه عليل أصلا".

في منتصف عام 2020، عولج الفتى أمل الذي يعاني من وهن عضلي، وهو مرض عصبي عضلي يتسبب بتعب في العضلات، من سرطان الغدة الزعترية وأزيل ورم من قفصه الصدري.

وقالت مديرة وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) في الضفة الغربية جوين لويس لفرانس برس "كتبنا عدة مرات (للسلطات الإسرائيلية) لكننا لم نتلق أي معلومات عن أسباب اعتقاله".

وأضافت "نطالب بالإفراج الفوري عنه من الاعتقال الإداري وذلك لأن حالته الصحية خطرة للغاية وهو قاصر".

ويقول والده "أخشى أنه إذا تم تجديد اعتقاله هذا الأسبوع، لن نتمكن من رؤيته مرة أخرى لفترة طويلة"، مضيفا "أستعد للسيناريو الأسوأ".