فيتامين "د" و"أوميغا 3" يقللان من خطر بعض الأمراض المناعية

نشر بتاريخ: 02/02/2022 ( آخر تحديث: 02/02/2022 الساعة: 12:27 )
فيتامين "د" و"أوميغا 3" يقللان من خطر بعض الأمراض المناعية

معا - قد يقلل تناول فيتامين دي D أو زيت السمك من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الصدفية. إليك التفاصيل :

أمراض المناعة الذاتية هي السبب الرئيسي الثالث للإصابة بالمرض في العالم الصناعي، وأحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين النساء. التصلب المتعدد، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة... في المجموع، تمَّ بالفعل إدراج أكثر من 80 مرضاً تنجم جميعها عن تفاعل الجهاز المناعي.

فيتامين "د" لتثبيط تطور أمراض المناعة الذاتية

تتوفر علاجات قليلة، لكن الباحثين في مستشفى بريجهام والنساء في بوسطن (الولايات المتحدة الأمريكية) قاموا بالتحقيق فيما إذا كانت المكملات التي تحتوي على فيتامين دي D، أو أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية. أشار الباحثون في المجلة الطبية البريطانية إلى أن "النماذج الحيوانية لأمراض المناعة الذاتية أفادت بأن فيتامين دي D مفيد في تثبيط تطور المرض.

لذلك أجرى العلماء تجربة سريرية مع مجموعة من 25871 مشاركاً، من الرجال والنساء فوق سن الخمسين، وتابعوهم لمدة 5 سنوات. تلقى البعض مكملات فيتامين دي D، بينما تلقى البعض الآخر أوميغا 3 والبعض الآخر تلقى علاجاً وهمياً. تشير النتائج التي توصلوا إليها إلى أن مكملات فيتامين دي D لمدة خمس سنوات، مع أو بدون أحماض أوميغا 3 الدهنية، قللت من أمراض المناعة الذاتية بنسبة 22%، في حين أن مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية مع أو بدون فيتامين دي D قللت من معدل أمراض المناعة الذاتية بنسبة 15%.

لم تكن هذه التجربة تهدف إلى فحص مكملات فيتامين دي D في مجموعة سكانية لديها نقص، ولكن لدى المشاركين الذين يمثلون مستويات فيتامين دي D في عموم السكان المسنين في الولايات المتحدة. الآن، عندما يسألني مرضاي أو زملائي أو أصدقائي عن الفيتامينات أو المكملات أوصي بأخذها لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، لديّ توصيات جديدة قائمة على الأدلة للنساء فوق سن 55 عاماً والرجال فوق سن 50 عاماً"، يؤكد بري كارين كوستينبادير، المؤلف الرئيسي للدراسة. "أقترح تناول 2000 وحدة دولية من فيتامين دي D يومياً و1000 مجم يومياً من أوميغا 3".