محافظة سلفيت بالتعاون مع مديرية الزراعة تنظم فعالية لزراعة اشجار الزيتون في منطقة "الرأس"

نشر بتاريخ: 03/02/2022 ( آخر تحديث: 03/02/2022 الساعة: 17:44 )
محافظة سلفيت بالتعاون مع مديرية الزراعة تنظم فعالية لزراعة اشجار الزيتون في منطقة "الرأس"

سلفيت-معا- تحت رعاية وحضور محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل، نظمت محافظة سلفيت بالتعاون مع مديرية الزراعة وبلدية سلفيت اليوم الخميس، فعالية لزراعة أشجار الزيتون في أرض "الخلايل" بمنطقة الرأس المهددة بالاستيطان غرب مدينة سلفيت، وذلك بمناسبة يوم الشجرة.

محافظ سلفيت اللواء كميل، أكد ان هذه الفعالية تأتي إحياءً ليوم الشجرة، وتعبيراً عن وقوف محافظة سلفيت ومؤسساتها وفعالياتها الى جانب كل مزارع يهتم بأرضه ويقاوم الاحتلال بصموده. وقال: "ندرك حجم الصعوبات والمعاناة اليومية التي يواجهها مزارعو المحافظة في سبيل الوصول إلى أراضيهم وما يتعرضون له من انتهاكات ومضايقات بفعل الاحتلال ومستوطنيه، وبتوجيهات من القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة السيد الرئيس "ابو مازن" نقف دائما الى جانب المزارعين والاهالي في الحفاظ على الارض واستصلاحها وحمايتها من خطر المصادرة والاستيطان."

ووجه المحافظ كميل دعوة للمزارعين بعدم التفريط في اراضيهم والعمل على زراعتها واستصلاحها لقطع الطريق امام مخططات الاحتلال والمستوطنين التهويدية. وقدم الشكر لكل من ساهم وشارك في الفعالية؛ مثمناً دور وزارة الزراعة وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان والهيئات المحلية في دعم وتعزيز صمود الاهالي.

بدوره أشار مدير زراعة سلفيت م. ماجد الخراز الى ان زراعة اشجار الزيتون في الاراضي المهددة بالمحافظة يندرج في اطار تدخلات وزارة الزراعة لدعم صمود المزارعين وتلبية احتياجاتهم حسب الامكانيات المتاحة ولحماية الاراضي من خطر المصادرة وتعزيزا للقطاع الزراعي في بلدات المحافظة.

في حين شدد عبد الستار عواد امين سر حركة فتح اقليم سلفيت على ضرورة التواجد الدائم بالارض وفلاحتها، واستمرار نهج المقاومة الشعبية والدفاع عن اراضينا في ظل الهجمة الشرسة التي تقودها حكومة الاحتلال وعصابات المستوطنين ضد كل ما هو فلسطيني بالمحافظة.

الى ذلك شكر المزارع فايز عبدالدايم محافظة سلفيت ومحافظها اللواء كميل ومديرية زراعة سلفيت وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان وحركة فتح اقليم سلفيت وبلدية سلفيت وجميع المؤسسات الرسمية والاهلية على مشاركتهم في عملية الزراعة وتعزيز صمود المواطنين فوق اراضيهم، وعلى دورهم في إنجاح الفعالية رغم مضايقات وهمجية جيش الاحتلال ومحاولاتهم لافشالها.

وجدير بالذكر انه شارك بالفعالية الى جانب محافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل كل من مدير عام زراعة سلفيت م.ماجد الخراز وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت عبد الستار عواد ورئيس بلدية سلفيت عبدالكريم زبيدي ومدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية والهيئات المحلية والشبيبة الفتحاوية بالمحافظة.