مستوطنون يقتحمون بلدة كفل حارس ويعتدون على مركبات المواطنين

نشر بتاريخ: 10/02/2022 ( آخر تحديث: 10/02/2022 الساعة: 11:34 )
مستوطنون يقتحمون بلدة كفل حارس ويعتدون على مركبات المواطنين

سلفيت- معا- اعتدى مستوطنون في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، على مركبات عدد من المواطنين في بلدة كفل حارس شمال محافظة سلفيت، وذلك بعد اقتحامهم للبلدة وبحماية الجيش، بحجة إقامة طقوس تلمودية في المقامات الاسلامية الثلاثة والتي يدعي الاحتلال بيهوديتها.

وقال رئيس بلدية كفل حارس علي القاق لمعا :" إن مجموعة كبيرة من المستوطنين قاموا باقتحام البلدة في ساعات متأخرة من الليلة الماضية بطريقة استفزازية، واعتدوا على مركبات ثلاثة مواطنين، وحطموا زجاج نوافذها وتخريبها، واعطاب لاطاراتها."
واضاف ان هذه المركبات تعود للمواطنين نجدات صالح، ونجله صالح، وخالد شقور.

واوضح القاق:" قبل إقتحامهم للبلدة قام جيش الاحتلال بإغلاق المدخل الرئيسي، ووضع الحواجز داخل البلدة وعلى مداخلها ومنع تنقل المواطنين، من أجل افساح المجال للمستوطنين للتجول بالبلدة"؛ منوهاً الى أن كفل حارس تتعرض لإعتداءات وإقتحامات متتالية من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال، ما يؤثر على حياة المواطنين، وعلى حرية تنقلهم وحركتهم ويتسبب بترويع الاهالي وتخريب ممتلكاتهم.

محافظ محافظة سلفيت اللواء د.عبدالله كميل معقباً على اقتحام المستوطنين لبلدة كفل حارس والمقامات الاسلامية قائلا:" ان الاحتلال يسوق الروايات التاريخية، والدينية المزورة في موضوع المقامات، بهدف الاستيلاء على الأرض وفرض سيطرته على بلداتنا وقرانا"، داعيا لتحرك فوري وعاجل على كافة المستويات المحلية والدولية للجم هذه الاعتداءات والممارسات الهمجية المتكررة والتي لا تمت للانسانية بصلة.

واكد المحافظ كميل على ضرورة تفعيل لجان الحماية في بلدات وقرى المحافظة والتفاف الاهالي حول هذه اللجان لصد اي محاولة اعتداء من قبل قطعان المستوطنين.