الجمعة: 19/08/2022

القوى الوطنية والإسلامية تطالب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها لحماية الأسرى

نشر بتاريخ: 25/02/2022 ( آخر تحديث: 25/02/2022 الساعة: 11:37 )
القوى الوطنية والإسلامية تطالب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها لحماية الأسرى

غزة- معا- طالبت لجنة القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رفح المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى تحمل مسؤولياتها والضعظ على حكومة الاحتلال لوقف ممارساتها وإجراءاتها الوحشية بحق الأسرى في سجون ومعتقلات الاحتلال .

وقال ممثل جبهة النضال الشعبي في لجنة القوى همام أبو مور خلال كلمة القوى الوطنية والإسلامية في وقفة نظمتها حركة حماس في رفح تضامناواسناداللأسرىالإداريين في سجون الاحتلال " أن سلطات الاحتلال لم تكف عن ممارسة كل أشكال التعسف والعنف والوحشية في التعامل مع أسرانا في سجون الاحتلال، فمن التعذيب الوحشي والعزل الانفرادي والإهمال الطبي ومنع الزيارات للأهل والأبناء، الي قانون الاعتقال الاداري الظالم وغيرها من الأساليب والممارسات الهمجية.

وأكد أبو مور أن أسرانا هم طليعة نضالنا الوطني والتحرري وشعلة مقاومة شعبنا ، وهم من يجسدون يوميا أروع صور البطولة والصمود أمام آلة القمع الوحشية لإدارة سجون الاحتلال، وأمام أساليبهم واجراءاتهم الوحشية لكسر إرادة أسرانا واطفاء شعلة النضال في صدورهم .

وأضاف أبو مور أن الأسرى البواسل يخوضون اضرابا ونضالا متواصلا لاستعادة مكتسباتهم النضالية وما الإجراءات الانتقامية التي مارستها سلطات الاحتلال ضد الأسرى ما هي إلا محاولة لثني أسرانا عن الاستمرار في خطواتهم النضالية المستمرة منذ ١٩ يوما بإرادة صلبة وعزيمة لا تلين .

وقال أبو مور " أن بعد عملية نفق الحرية قامت سلطات الاحتلال الصهيوني بالاعتداء على كل ما حققته الحركة الأسيرة من إنجازات عبر سنوات طويلة من النضال ، ومارست سياسات وإجراءات عقابية بحق الأسرى وتراجعت عن وعودها بعودة الحياة الاعتقالية الي ما قبل عملية نفق الحرية.

ووجه أبو مور رسالة للعدو المجرم أن أسرانا خط أحمر ولن نسمح بالاستفراد بهم وأن صبر شعبنا لن يطول كثيرا ، ولن يعجز شعبنا ومقاومته من إيجاد السبل لنصرة أسرانا وحمايتهم حتى ينالوا حريتهم .

القوى الوطنية والإسلامية تطالب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها لحماية الأسرى