الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مصابو الأقصى- مسنان من السودان والأردن حضرا للاعتكاف

نشر بتاريخ: 19/04/2022 ( آخر تحديث: 19/04/2022 الساعة: 18:43 )
مصابو الأقصى- مسنان من السودان والأردن حضرا للاعتكاف

القدس- تقرير معا- السوداني زكريا حسين، والأردني نزيه ريان، من ضحايا اعتداءات قوات الاحتلال خلال اقتحام الأقصى "فجر الجمعة الماضية"؛ فالأول أصيب بكسور بالجمجمة، والثاني بجلطة قلبية، وخضعا للعلاج والمراقبة في مستشفى المقاصد.

الحاج نزيه ريان 65 خرج اليوم من مستشفى المقاصد، بعد خضوعه للعلاج والمراقبة الطبية بعد إصابته بجلطة قلبية، وتوجه على الفور الى المسجد الأقصى مؤكدا بأنه سيبقى مكتفا فيه حتى نهاية رمضان.

واعتاد الحاج منذ 8 سنوات الاعتكاف في الأقصى أواخر رمضان، فأصيب بجلطة قلبية"، وقال :"لم أُصب من قنبلة أو عيار مطاطي ولم يعتدى علي بالضرب، لكن المشاهد التي رأيتها أمامي قاسية ومؤلمة، الشبان وهم على الأرض، الشتائم ضدهم ضربهم، واستباحة الأقصى.. كل ذلك أوجع القلب... المشاهد أبكت الحجر."

وقال الأقصى في دمي وهو جزء مني، من المستشفى الى الأقصى من جديد أهم شيء أن أكمل الاعتكاف في المسجد".

وأَضاف:" رغم الأوجاع والأوضاع، الأقصى مقدس لنا لا يمكن الاستغناء عنه، نفديه بأرواحنا وهو قبلتنا الأولى".

أما حسين زكريا من السودان، والذي نقل من غرفة العناية المكثفة بعد استقرار حالته الصحية"، لم يقوَ على الكلام كثيرا لكنه ردد الأقصى عدة مرات وبأنه جاء اليه للصلاة والتعبد في هذه الأيام المباركة، وخلال تواجده في الأقصى أصيب بعيار مطاطي في الرأس.

وعن وضعه الصحي أوضح الطاقم الطبي أنه أصيب بكسور بالجمجمة ونزيف بالدماغ، وأجريت له عملية جراحية لإيقاف النزيف، ووضعه الصحي مستقر".

وسجلت الجمعة الماضية 158 في المسجد الأقصى المبارك، العديد منها بالرأس والأطراف العلوية.

مصابو الأقصى- مسنان من السودان والأردن حضرا للاعتكاف
مصابو الأقصى- مسنان من السودان والأردن حضرا للاعتكاف