الجمعة: 12/08/2022

تشييع جثمان الشهيد لطفي لبدي في بلدة اليامون

نشر بتاريخ: 22/04/2022 ( آخر تحديث: 22/04/2022 الساعة: 18:42 )
 تشييع جثمان الشهيد لطفي لبدي في  بلدة اليامون

جنين-معا- شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة جنين، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الشاب لطفي إبراهيم لبدي (20 عاما)، من بلدة اليامون، الذي ارتقى متأثرا بجروحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام البلدة قبل أسبوع.

وذكرت وكالة الانباء الرسمية "وفا" ان موكب التشييع انطلق من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان في مدينة جنين، وجاب شوارعها، وصولا إلى بلدة اليامون، مسقط رأس الشهيد، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليه من قبل ذويه ومحبيه، ومن ثم رفع المشيعون جثمانه على الأكتاف، وسط ترديد الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا، خاصة بحق أهالي جنين ومخيمها وقرى وبلدات المحافظة، ثم أدوا صلاة الجنازة عليه قبل مواراته الثرى.

وألقيت خلال مراسم التشييع عدة كلمات نددت بجرائم الاحتلال وعدوانه المستمر على شعبنا، ودعت إلى ترسيخ الوحدة الوطنية على الأرض للتصدي لعدوان الاحتلال، مؤكدة الاستمرار في المقاومة حتى نيل الحرية والاستقلال.

يذكر أن للشهيد لطفي شقيقة استشهدت خلال انتفاضة الحجارة، أثناء اقتحام قوات الاحتلال البلدة ومداهمة منزل ذويها بهدف اعتقال أشقائها.