مؤتمر الاتحاد النسائي العالمي يدعو لتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بفلسطين

نشر بتاريخ: 28/04/2022 ( آخر تحديث: 28/04/2022 الساعة: 18:30 )
مؤتمر الاتحاد النسائي العالمي يدعو لتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بفلسطين

كراكاس- معا- دعا الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي منظمة الأمم المتحدة إلى وقف انتهاج سياسة الكيل بمكيالين، وتنفيذ كافة قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وفق القرار 194 الصادر عن الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال المؤتمر السابع عشر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي المنعقد في العاصمة الفنزويلية كراكاس، في الفترة ما بين 24-29 نيسان/ ابريل الجاري.

وقال إن "الشعب الفلسطيني تعرض لأكبر مؤامرة عرفتها البشرية على شعب في العالم، تمثلت بوعد بلفور، وتزوير التاريخ بأكذوبة "أرض الميعاد"، ثم طرد الشعب الفلسطيني من دياره ووطنه وتشتيته في أنحاء الأرض، ليكون الشعب الأكثر تعرضا للظلم في العالم".

وطالب الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي بوقف "الهجمة الشرسة ضد الشعب الفلسطيني التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاك أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية، وجرائم قتل النساء والأطفال والشيوخ واقتحامات المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وطردهم والتنكيل بهم، ومنع المسيحيين من الوصول لكنيسة القيامة، واستمرار تهويد القدس والتوسع في بناء المستوطنات وغض النظر عن عربدة المستوطنين، وتصاعد حجم الاعتقالات وفرض الحصار على قطاع غزة".

كما جدد الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي الطلب من الأمم المتحدة لإيقاف كل هذا الظلم، عبر تأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتشكيل لجان تقصي حقائق للتحقيق في جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى الإفراج الفوري عن الأسرى، خاصة الأسيرات والأطفال والمرضى وتطبيق اتفاقية جنيف بحق الأسرى.