حملة فلسطينية اقليمية ودولية لكشف زيف الموقف الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 22/06/2005 ( آخر تحديث: 22/06/2005 الساعة: 01:15 )
بيت لحم- معا- اعرب مسؤولون فلسطينيون عن تشاؤمهم حيال نتائج القمة التي جمعت الثلاثاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس " ابو مازن" مع رئيس الحكومة الاسرائيلية ارائيل شارون, واتهم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني احمد الديك اسرائيل بعدم الالتزام بتفاهمات شرم الشيخ والاتفاقيات الموقع برعاية دولية مع السلطة الفلسطينية.
وقال الديك في تعقيبه على نتائج القمة " كان واضحا لهذه القمة ان الجانب الاسرائيلي لم يبدي اي تعاون او التزام بمجمل تفاهمات شرم الشيخ او التفاهمات الدولية الموقعة مع الجانب الفلسطيني".

ورفض الديك ان تتحول الاستحقاقات الى مفاوضات, واضاف انه " لم يكن لدى شارون اي رد حقيقي او مقنع حول هذه القضايا".

واشار الى ان الهدنة التي اعلنتها الفصائل الفلسطينية جمعاء لم تلقى اي صدى ايجابي من الطرف الاسرائيلي, بل على العكس من ذلك فالاسرائيليون مستمرون في بناء الجدار واقامة المستوطنات ومصادرة الاراضي وتهويد القدس.

وكشف الديك عن بدء الرئيس الفلسطيني " ابو مازن" ورئيس الوزراء " ابو علاء" باتصالات اقليمية ودولية لايضاح الوقف الفلسطيني, وكشف زيف الموقف الاسرائيلي, وقال " مهمتنا ان يتحول الضغط الدولي على حكومة الاحتلال", واضاف " شارون يريد تدمير الهدنة بالاغتيالات والاعتقالات".

ودعا عضو المجلس التشريعي السلطة الفلسطينية الى الاخذ بزمام الامور , قائلا " لا يحق لاي قوة سياسية ان تاخذ القانون باليد" مؤكدا ان ذلك يخدم سياسة رئيس الحكومة الاسرائيلية الهادفة الى تدمير التهدئة الحالية, واضاف انه " يجب ان يلتزم الجميع بميثاق وطني شامل وقيادة واحدة لمواجهة التحديات الراهنة".

وفي سياق متصل اجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس " ابو مازن" سلسلة اتصالات مع عدد من زعماء ورؤساء الدول العربية اضافة الى وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس لاطلاعهم على نتائج لقائه في القدس مع رئيس الحكومة الاسرائيلية ارائيل شارون.
وشملت الاتصالات كلا من الملك الاردني عبد الله الثاني والرئيس المصري محمد حسني مبارك ورئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وامير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.