الإسلامية المسيحية: الفلسطينيون أشد اصراراً على النضال ضد الاحتلال

نشر بتاريخ: 15/05/2022 ( آخر تحديث: 15/05/2022 الساعة: 14:58 )
الإسلامية المسيحية: الفلسطينيون أشد اصراراً على النضال ضد الاحتلال

القدس- معا- أكدت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات عزم الشعب الفلسطيني على مواصلة النضال ضد الاحتلال الاسرائيلي، والتمسك بحقوقه الوطنية الثابتة وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الاحد، في الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة، ان الشعب الفلسطيني يحيي هذه الذكرى الاليمة هذا العام وهو أقوى عزيمة وأشد اصراراً في الدفاع عن وجوده في ارضه امام آلة الحرب والعدوان الاسرائيلي التي تستهدف القضاء على وجوده المادي والمعنوي.

واكدت الهيئة ان النكبة الفلسطينية وقضية اللاجئين بمدلولاتها الانسانية والسياسية ما زالت وستظل تشكل جوهر القضية الفلسطينية ورافعة نضال وكفاح الشعب الفلسطيني من اجل التحرر من الاحتلال وانتزاع حقوقه المشروعة.

وأكدت الهيئة ان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الان من اعمال القتل والتدمير ومصادرة الاراضي وهدم المنازل وبناء المستوطنات، وما تتعرض له المقدسات الاسلامية والمسيحية من استهداف وانتهاكات، يؤكد أن نكبة الشعب الفلسطيني ما زالت مستمرة منذ اربعة وسبعين عاما وحتى الان، وان الاحتلال الاسرائيلي ما زال مصراً على المضي قدماً في استهداف الشعب الفلسطيني وطمس قضيته.

وحملت الهيئة المجتمع الدولي ومؤسساته مسؤولية نكبة الشعب الفلسطيني واستمرار العدوان الذي يتعرض له، واكدت ان تخاذل الامم المتحدة في ردع سلطات الاحتلال وعدم الزامها الانصياع لقرارات الشرعية الدولية، هو الذي مكن اسرائيل من استمرار احتلالها وعدوانها على الشعب الفلسطيني.

واكدت الهيئة ان الشعب الفلسطيني على الرغم مما يواجهه من عدوان وتحديات وخذلان عربي ودولي سوف يواصل مسيرة النضال، وان ذكرى النكبة ستشكل بالنسبة له مصدر وحي والهام للاستمرار في خوض معركة الوجود والبقاء حتى تحقيق كامل اهدافه الوطنية في الحرية والعودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.