المعتقل عبادة قنيص بحاجة لعناية صحية لوضعه الصعب

نشر بتاريخ: 18/05/2022 ( آخر تحديث: 18/05/2022 الساعة: 11:59 )
المعتقل عبادة قنيص بحاجة لعناية صحية لوضعه الصعب

رام الله- معا- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن المعتقل عبادة قنيص (21 عاماً) من مخيم عايدة في بيت لحم، والقابع حالياً بمعتقل "عوفر"، يشتكي من وضع صحي سيء وبحاجة لرعاية لحالته.

وأوضحت الهيئة أن الشاب قنيص يعاني من آثار إصابته التي تعرض لها خلال العام الماضي، بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليه خلال مواجهات اندلعت بالقرب من مكان سكنه، ما أدى إلى إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف بالدماغ، وقد خضع حينها لعدة عمليات جراحية وجلسات علاج طبيعي.

وأضافت أن الأسير قنيص لا يزال بحاجة ماسة لمتابعة حثيثة وتزويده بالأدوية والحقن التي كان يتلقاها قبل اعتقاله، لمساعدته على العيش داخل المعتقل بظروفه الصحية الصعبة، لكن إدارة "عوفر" حتى اللحظة لم تقدم له حاجته من العلاج وتماطل بعرضه على طبيب المعتقل.

جدير ذكره أن الشاب قنيص اعتقل قبل ذلك مرتين إحداهما خلال عام 2018 والأخرى خلال عام 2020، وهذا اعتقاله الثالث وصدر بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 6 أشهر.