وقفة دعم وإسناد للأسير خالد الشاويش في عقابا

نشر بتاريخ: 20/05/2022 ( آخر تحديث: 20/05/2022 الساعة: 23:46 )
وقفة دعم وإسناد للأسير خالد الشاويش في عقابا

طوباس- معا- شارك مواطنو ومؤسسات محافظة طوباس، مساء الجمعة، في وقفة دعم وإسناد للأسير خالد الشاويش في بلدة عقابا شمال طوباس.

وتمت الوقفة بدعوة من نادي الأسير، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ولجنة التنسيق الفصائلي، اسنادا للأسير المقعد الشاويش واحتجاجا على عزله الانفرادي منذ أسبوعين في "سجن الرملة" وتعرضه للإهمال الطبي المتواصل.

وفي كلمة فعاليات ومؤسسات بلدة عقابا، أكد جمال أبو عرة أن هذه الوقفة تأتي لتؤكد أن الشعب الفلسطيني لن يترك أسراه وحدهم، وأن قضية الأسرى من القضايا المصيرية لدى كافة أبناء شعبنا.

وأوضح أن الاحتلال يمعن في انتهاكاته بحق الأسرى لكسر إرادتهم، فلم يكتف الاحتلال بكون الأسير خالد الشاويش محكوم ب ١١ مؤبدا، كما أنه مصاب ومقعد نتيجة إصابته حتى لجأ مؤخرا لعزله انفراديا إمعانا في محاولة قهره وكسر إرادته.

وأضاف: نوجه رسالة لكل أحرار العالم أن يكون لهم موقف واضح وأن يرفعوا أصواتهم ضد الاحتلال لوضع حد لانتهاكاته بحق الأسرى.

كما أشار نائب محافظ طوباس أحمد الأسعد إلى أن هذه الوقفة تؤكد أن قضية الأسرى على رأس أولويات الشعب الفلسطيني الذي لن يترك أسراه وحدهم، والذين ضحوا بحريتهم في سبيل وطنهم وشعبهم.

وأضاف: نحن اليوم مصممون أكثر من أي وقت مضى على المضي قدما على طريق الأسرى ولتحقيق ما ضحوا بحريتهم من أجله، ونحن لن نترك أسرانا خلفنا في المعركة.

بدوره، قال باسل منصور في كلمة لجنة التنسيق الفصائلي، إن الأسير الشاويش يشكل أزمة للاحتلال ولإدارة السجون بإرادته بالرغم من أنه مصاب وعلى كرسي متحرك.

كما طالب مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في طوباس أحمد أبو الحسن بتوفير حماية دولية للأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال والذين يتعرضون للقتل الممنهج.

كما طالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر بتوفير العلاج العاجل للأسرى المرضى والإفراج عنهم دون شروط، وطالب كافة أبناء شعبنا بالالتفاف خلف القيادة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال.

والأسير خالد الشاويش معتقل منذ ١٧ عاما، ومحكوم بالسجن ١١ مؤبدا، وهو مصاب قبل اعتقاله ويعاني من شلل نصفي نتيجة إصابته.