الثلاثاء: 09/08/2022

وقفة إسناد للأسيرين عواودة وريان في بيت لحم

نشر بتاريخ: 30/05/2022 ( آخر تحديث: 30/05/2022 الساعة: 16:12 )
وقفة إسناد للأسيرين عواودة وريان في بيت لحم

بيت لحم- معا- شارك عشرات المواطنين، الاثنين، في وقفة دعم وإسناد للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة بيت لحم.

وقال مدير عام نادي الأسير عبد الله الزغاري إن الوضع الصحي للأسير عواودة يزداد خطورة، مع دخوله الشهر الرابع في الإضراب، وهناك تخوفات من توقف قلبه في أي لحظة.

وأضاف أن عواودة يعاني من آلام شديدة وغير قادر على الحركة ولا الكلام، ويمتنع عن تناول أي نوع من المدعمات والفيتامينات.

وبالنسبة للأسير ريان، قال الزغاري إنه يمر بوضع صحي صعب نتيجة الإضراب عن الطعام ويعاني من أوجاع في كافة أنحاء الجسم.

ورفع المشاركون في الوقفة صور الأسيرين عواودة وريان، واللافتات المطالبة بإطلاق سراحهما وكافة الأسرى المرضى.

ويواصل المعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا- الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ نحو ثلاثة شهور رفضًا لاعتقاله الإداريّ، كما ويواصل المعتقل رائد ريان (28 عامًا) من بلدة بيت دقو – القدس، إضرابه عن الطعام لليوم الـ54 على التوالي.

وأكّد نادي الأسير أنّ المعتقلين عواودة وريان يواجهان أوضاعًا صحية خطيرة، ولا حلول جديّة حتى اليوم بشأن قضيتهما، وتواصل إدارة سجون الاحتلال احتجاز المعتقل عواودة في سجن "عيادة الرملة"، والمعتقل ريان في زنازين سجن "عوفر"، وذلك رغم وضعهما الصحيّ الخطير، والذي يتفاقم مع مرور الوقت.

ولفت نادي الأسير، إلى أنّ المعتقلين عواودة وريان خلال معركتهما المتواصلة، يواجهان عمليات تنكيل ممنهجة وضغوط كبيرة من قبل أجهزة الاحتلال وبمستوياتها المختلفة، لإنهاكهما والتسبب لهما بمشاكل صحية يصعب مواجهتها لاحقًا، وكذلك لفرض مزيد من التحولات وترسيخها على مسار تجربة الإضراب الراهنّة.

ودعا نادي الأسير إلى ضرورة تكثيف الدعم والمساندة للمعتقلين عواودة وريان.