الجمعة: 07/10/2022

النقابات تشرع بسلسلة فعاليات تضامنية مع سكان مسافر يطا

نشر بتاريخ: 28/06/2022 ( آخر تحديث: 28/06/2022 الساعة: 11:17 )
النقابات تشرع بسلسلة فعاليات تضامنية مع سكان مسافر يطا

الخليل- معا- أعلن "شاهر سعد" أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، عن عزم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، البدء بسلسلة فعاليات تضامنية مع سكان مسافر يطا المهددين بالتهجير من منازلهم، بما في ذلك حملة مخاطبات دولية وإقليمية مع الجهات والهيئات العمالية والنقابية الصديقة.

وبين سعد أن خطورة ما يعتزم الاحتلال تنفيذه في مسافر يطا، ينبع من حصوله على الغطاء القضائي المزعوم، بعد قرار المحكمة الإسرائيلية العليا بتاريخ 4 أيار 2022، التي أذنت لجيش الاحتلال بإخلاء المنطقة من سكانها وتحويلها لميدان تدريب له.

ويشكل القرار القضائي الإسرائيلي وفقاً للقائد النقابي الفلسطيني الأول، استمراراً وتكريساً لسياسات الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، التي وظفت لإحكام السيطرة التامة على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك التهجير القسري والتهديد به.

وقال سعد: الأمر الذي يهدد حياة سكان التجمعات السكانية ويدفعهم لمغادرتها تحت وطأة القوة العسكرية الغاشمة، حيث هدم جيش الاحتلال خلال الشهور القليلة الماضية عشرات المنازل في خرب (الفخيت التبان وخلة الضبع ومغايير العبيد والمركز)، ومنها ما تم هدمه للمرة الثالثة في أقل من عام، علماً إنه يسكنها أكثر من 1.144 مواطن، من بينهم 569 طفلاً.

وأشار أن كل ذلك يصنف الإجراء الإسرائيلي كجريمة مكتملة ضد الإنسانية، لانطوائه على الإخلاء القسري والجائر للسكان الأصليين؛ وتعريضهم للخطر المميت، ويعد مخالفة جسيمة لاتفاقية جنيف الرابعة، والمبادئ الأساسية للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعا سعد مجتمع العمال والعاملات وكياناتهم النقابية، وكذا مؤسسات المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية، لوقف عمليات الهدم والأنشطة العسكرية وغيرها من التدابير القسرية المتزايدة في مسافر يطا، والسماح لسكانها بالبقاء في منازلهم في أمان، وتقديم المساعدة العاجلة لهم لتعزيز صمودهم وبقائهم في منازلهم.