الأحد: 25/09/2022

"دنيا Tech" يبحث مواضيع علمية وتكنولوجية

نشر بتاريخ: 15/08/2022 ( آخر تحديث: 15/08/2022 الساعة: 16:38 )
"دنيا Tech" يبحث مواضيع علمية وتكنولوجية


رام الله- معا- بثت يوم الأحد الحلقة الرابعة عشرة من برنامج "دنيا Tech" مع الدكتور صبري صيدم وتقديم نعمة عدوية برعاية من شركة "أوريدو".
وفي هذه الحلقة ناقش البرنامج مواضيع عدة، من ضمنها اكتشفت وكالة "ناسا" الفضائية، تفاصيل أول صور كاملة الألوان وبيانات التحليل الطيفي للتلسكوب "جيمس ويب"، واصفة إياها بـ"جاء فجر حقبة جديدة في علم الفلك"، حيث التقط التلسكوب للمرة الأولى مجموعة كاملة من أول صور كاملة الألوان وأعمق صورة للكون.
وناقش البرنامج، موضوع مدى صلاحية أحد أقمار زحل للسكن؟، حيث أشارت دراسة الى أن المحيطات تغطي سطح أنسلادوس، سادس الأقمار التابعة لكوكب زحل، ومستوى الأملاح فيها يصل إلى المستوى اللازم لولادة الحياة، ووفقا للباحثين، يخفي القمر أنسلادوس تحت قشرته الجليدية محيطات مائية، ومن أجل إجراء الحسابات اللازمة، صمم الفريق العلمي نموذجا لخصائص القمر، واتضح لهم أنه تحت طبقة الجليد السميكة في منطقة القطب توجد مناطق في مياه المحيط ذات ملوحة مرتفعة، وتحت طبقة الجليد الأقل سمكا عند خط الاستواء، المياه أقل ملوحة.
وتم التطرق الى موضوع دراسة باحث ياباني لحالات الانقراض الجماعي المعروفة في الماضي وتنبأ بموعد حدث مماثل ينتظر سكان كوكبنا في المستقبل، وأفيد في هذا الشأن بأن كوكبنا يمر بدورات من تغير درجة الحرارة مرارا وتكرارا، ومع تقدم الدورة من ذروة البرودة الشديدة إلى الحرارة الشديدة، كانت هناك أوقات اختفى فيها عدد كبير من أنواع الحياة في فترة قصيرة نسبيا، وهذا ما يسمى بالانقراض الجماعي.
وأيضا تم عرض موضوع موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الكريم الجديد Opzelura (ruxolitinib)، كأول علاج موضعي للبهاق، للمرضى البالغين والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما. وقد تتطلب الاستجابة المرضية للمريض العلاج لأكثر من 24 أسبوعا، وفي الأسبوع الـ 24 من التجارب، حقق 30% من المرضى الذين عولجوا باستخدام Opzelura تحسنا بنسبة 75% في مؤشر منطقة البهاق بالوجه (F-VASI75)، مقارنة بـ 8% إلى 13% من المرضى الذين عولجوا بدواء وهمي.

وفي نهاية الحلقة، تم مناقشة موضوع تطوير العلماء لجنين فأر اصطناعيا بقلب ودماغ ينبضان، دون استخدام الحيوانات المنوية أو البويضة، وخارج الرحم، حيث نما الجنين في رحم اصطناعي لمدة ثمانية أيام باستخدام خلايا جذعية مأخوذة من الجلد زُرعت في طبق بتري، ويعتقد علماء الخلايا الجذعية أن هذا يمكن أن يكون خطوة كبيرة في اتجاه خلق أعضاء بديلة للبشر، وقال العلماء المشاركون في الدراسة إن الهدف ليس خلق فئران أو أطفال خارج الرحم، ولكن إطلاق فهم لكيفية تطور الأعضاء في الأجنة واستخدام هذه المعرفة لتطوير طرق جديدة لشفاء الناس.

المزيد من التفاصيل عبر الرابط التالي: