الجمعة: 07/10/2022

غوتيريش يحذر من "الانتحار النووي" في زابوريجيا

نشر بتاريخ: 18/08/2022 ( آخر تحديث: 18/08/2022 الساعة: 23:18 )
غوتيريش يحذر من "الانتحار النووي" في زابوريجيا

كييف - معا- اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، أن إلحاق ضرر بمحطة زابوريجيا النووية سيكون بمثابة "انتحار".

وبعد ختام الاجتماع الذي جمع غوتيريش والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، اليوم في مدينة لفيف الأوكرانية، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من "الانتحار النووي" في زابوريجيا، مشددا على ضرورة "إخراج السلاح والعسكريين من المحطة".

من جهته، حذر أردوغان من خطر حصول كارثة "تشيرنوبيل أخرى" في أوكرانيا، مضيفا "نبذل جهودا لإنهاء الحرب هناك عبر السبل الدبلوماسية".

وتابع: "نؤمن أن الحرب ستنتهي على طاولة المفاوضات وزيلينسكي وغوتيريش متفقان معي".

وأوضح: "أكدنا على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مزيدا من المسؤولية لإحياء المسار الدبلوماسي في أوكرانيا".

وأردف قائلا: "أبلغت زيلينسكي بأن تركيا ستؤمن كل ما هو ضروري للمساعدة في إعادة إعمار أوكرانيا".

أما الرئيس الاوكراني فقد دعا روسيا للانسحاب الفوري من محطة زابوريجيا والتوقف عن القصف، مشيرا إلى أن "الحوار مع موسكو ممكن في حال انسحابها من الأراضي التي تحتلها في أوكرانيا".

ومنذ أيام، تتبادل موسكو وكييف اللوم في قصف وقع قرب المحطة النووية الواقعة في شرق أوكرانيا، والتي سيطرت عليها روسيا في المراحل الأولى من عمليتها العسكرية.

واقترحت الأمم المتحدة سابقا المساعدة في تسهيل زيارة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى زابوريجيا من كييف، لكن روسيا قالت إن أي مهمة تمر عبر العاصمة الأوكرانية ستكون "خطيرة للغاية".