الجمعة: 07/10/2022

الشقيقان رهف ومحمد يصلان تركيا لتلقي العلاج

نشر بتاريخ: 18/08/2022 ( آخر تحديث: 18/08/2022 الساعة: 20:21 )
الشقيقان رهف ومحمد يصلان تركيا لتلقي العلاج

انقر- معا- بدأ شقيقان فلسطينيان أصيبا خلال التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة رحلة علاجهما في العاصمة التركية أنقرة، بناءً على تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأمس الأربعاء، غادرت الطفلة رهف سلمان (11 عاما) وشقيقها محمد سلمان (13 عاما) غزة عبر معبر رفح الواصل مع مصر، رفقة والديهما متوجهين إلى تركيا لتلقّي العلاج.

وذكرت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية في بيان الخميس، أن طائرة إسعاف تابعة لوزارة الصحة التركية نقلت الطفلين من مطار القاهرة الدولي إلى العاصمة أنقرة.

وأوضحت أن طائرة الإسعاف التي تقل الشقيقين حطت فجر الخميس في مطار أسانبوغا بالعاصمة التركية، وبينت أن الشقيقين خضعا للعلاج في "مدينة أنقرة الطبية".

في 6 أغسطس/ آب الجاري، أُصيب الشقيقان رهف ومحمد بشظايا صاروخ إسرائيلي استهدف بلدة جباليا شمالي القطاع، بحسب والدهما خليل سلمان الذي تحدث للأناضول.

وتعرّضت رهف لبتر في ثلاثة من أطرافها (قدماها ويدها اليُمنى) فضلا عن إصابتها بجراح في البطن وكسر في عظمة الترقوة وخلع في الكتف، ومشاكل صحية في عينيها.

أما شقيقها محمد فقد أُصيب بشظية في الحوض، وكسر في الركبة والمفصل.

وفي 5 أغسطس، شنّ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية في قطاع غزة استهدفت حركة الجهاد الإسلامي استمرت لمدة 3 أيام، وأسفرت عن مقتل 49 فلسطينيا بينهم 17 طفلا وإصابة مئات.