الخميس: 08/12/2022

"الشباب والثقافة" تكرَّم المراكز الفائزة في مسابقة أفضل مركز شبابي بغزة

نشر بتاريخ: 29/09/2022 ( آخر تحديث: 29/09/2022 الساعة: 10:47 )
"الشباب والثقافة" تكرَّم المراكز الفائزة في مسابقة أفضل مركز شبابي بغزة

غزة- معا- كرمت الهيئة العامة للشباب والثقافة، المراكز الشبابية الفائزة في مسابقة أفضل مركز شبابي في قطاع غزة للعام 2021، والتي نظمتها بالتعاون مع المركز الثقافي الماليزي.

وأعلنت الهيئة خلال الحفل عن المراكز الفائزة بالمراكز العشرة الأولى في المسابقة، وجاءت على النحو التالي: المركز الأول مركز سواعد الشبابي، المركز الثاني مركز شباب الأمة، المركز الثالث مركز وطن الشبابي، والرابع مركز المشروع الخيري، والخامس مركز وتين، والسادس مركز بناء، في المركز السابع مركز نور الحياة، والثامن مركز ابن سينا، والمركز التاسع مركز زينة، وفي المركز العاشر مركز حضارة.

وحضر الحفل، رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة الأستاذ أحمد محيسن، والمدير العام للشباب ورئيس اللجنة العليا للمسابقة الأستاذ جمال العقيلي، ورئيس مؤسسة أحباء غزة ماليزيا الأستاذ محمد نادر النوري قمر الزمان، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية، وحضورًا واسعًا من المراكز الشبابية المشاركة في المسابقة.

وفي كلمة له، أوضح محيسن أن المسابقة تأتي ضمن جهود الهيئة للنهوض بالعمل الشبابي في قطاع غزة، وتشجيع المراكز الشبابية وتوفير البيئة المناسبة لها لتطوير قدراتها وطاقاتها وتعزيز التنافس الشريف فيما بينها بما يساهم في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها للمجتمع الفلسطيني وشريحة الشباب على وجه الخصوص.

وأشار محيسن إلى أن المراكز الشبابية سجلت إنجازات مميزة وتحدت كافة العقبات والإشكاليات والظروف الصعبة التي واجهتها، ووقفت إلى جانب أبناء شعبها في كافة المحطات خاصة في أوقات الأزمات والطوارئ وعدوان الاحتلال الإجرامي المتكرر وساهمت في تعزيز صمود الشباب الفلسطيني من خلال برامجها المتنوعة، مشدّدًا على أن المسابقة تأتي تقديرًا لجهود المراكز خلال عام 2021.

وقدم محيسن الشكر والتقدير لمؤسسة أحباء غزة ماليزيا على رعايتها الكريمة للعديد من البرامج والمشاريع التي تنفذها الهيئة في مجالات متعددة.

من جانبه، أوضح العقيلي أن لجنة تحكيم المسابقة واجهت صعوبة في تقييم المراكز نظرًا لجودة الخدمات التي تقدمها واتساع الشرائح التي تستهدفها وتقارب مستويات الأداء، لافتًا إلى أن التقييم النهائي تم من خلال عمل لجنتين، اللجنة الفنية وقامت بتنظيم زيارات ميدانية للاطلاع على كافة تفاصيل عمل المراكز، واللجنة العليا وقدمت تقييمها بناءً على مقابلات تم إجرائها من رؤساء المراكز.

بدوره، أكد قمر الزمان أن هذه المسابقة تُعد إنجازًا جديدًا في الشراكة والتعاون المستمر بين الهيئة والمؤسسة لتنفيذ برامج نوعية مميزة تخدم الشباب الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها بسبب الحصار وسياسات الاحتلال الإجرامية والعدوان المتكرر على قطاع غزة، داعيًا الشباب إلى عدم الاستسلام وتحدي الظروف وصولًا للنجاح وتحقيق الذات وخدمة وطنهم وقضيتهم العادلة.

وتم خلال الحفل، تكريم مؤسسة أحباء غزة ماليزيا على رعايتها الكريمة للمسابقة، وتكريم كافة المراكز الشبابية المشاركة في المسابقة، وتكريم اللجنة العليا واللجنة الفنية التي أشرفت على تحكيم المسابقة.

"الشباب والثقافة" تكرَّم المراكز الفائزة في مسابقة أفضل مركز شبابي بغزة