الثلاثاء: 29/11/2022

"شؤون المرأة بغزة": نسعى لتمكين أفضل للمرأة بالمجتمع

نشر بتاريخ: 26/10/2022 ( آخر تحديث: 26/10/2022 الساعة: 13:10 )
"شؤون المرأة بغزة": نسعى لتمكين أفضل للمرأة بالمجتمع

غزة- معا- أكدت وزارة شؤون المرأة في غزة، أنها تبذل جهودًا كبيرة لتحقيق أفضل تمكين للنساء في المجتمع، وتقديم الدعم الكامل لممارسة أدوارها بحريةٍ وأمان، تقديرا لدورها في حفظِ المجتمع وتماسكهِ في ظلِّ كل الظروفِ الصعبةِ التي ما زالت تعيشُها تحتَ الاحتلال.

وقالت مدير عام التخطيط والسياسات بالوزارة، مؤمنة الرقب خلال مؤتمر صحفي، بمقر المكتب الإعلامي الحكومي، اليوم الأربعاء، بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية: "إن الواقع السياسي ما زال يُلقي بظلالهِ على الجانبِ الاجتماعي والقانوني فلا يُنصف النساءَ كثيراً بسببِ قِدمِ القوانين المعمولِ بها وضرورة تعديلها بما يتوافق مع المتغيراتِ في المجتمع، خاصة في قوانينِ الحضانة ورعايةِ أُسرِ الشهداء والأسرى".

وأضافت الرقب: "يأتي اليومُ الوطنيُ للمرأةِ الفلسطينيةِ هذا العام بمزيدٍ من البذلِ والعطاءِ، ولا تزال المرأة الفلسطينية تسكنُها رُوح الثورةِ والفداء في مرحلةٍ حساسةٍ من مراحلِ النضالِ والمقاومة المستمرة والمتكاملة، منذ انعقادِ أولِ مؤتمر نسائي فلسطيني في مدينةِ القدسِ في السادس والعشرين من تشرين الأول عام 1929، والذي كان حَجَرُ الأساسِ للمشاركة السياسيةِ النسائية في فلسطين، في ظلِ تصاعدِ ثورةِ البراق آنذاك".

وأشارت إلى أن المرأةَ الفلسطينية والتي تُمثّل 49% من المجتمع والتي تُعيل الأسر بنسبة 13% والأسيرة في سجون الاحتلال حيث تقبع 30 أسيرة تمارِسُ كل الأدوار بحرفِيةٍ وانتماءٍ وإيمانٍ صادقٍ بالقضية.

وذكرت الرقب، أن الاحتلال حرم المرأةَ كجزءٍ من المجتمعِ من أبسَطِ حقوقِها جراء حصاره المستمر على قطاع غزة منذ 16 عاما، فضلاً عن مخالَفتهِ كلَّ القوانينَ الدولية والإنسانية دون اعتبار.

وشددت على أن المرأة الفلسطينية بالرغم من كل التحديات أثبتت جدارتَها في كافَّةِ المجالاتِ، حيث بلغت نسبة المرأة في التعليم العالي 61%.

ولفتت الرقب، إلى أن "ذكرى اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية تتزامن كل عام مع موسمِ الزيتون تلكَ الشجرةُ التي تُشْبِه المرأةَ الفلسطينية بثباتِها وصلابتِها وتجذُّرِها في أرضِها وتحمّلِها أصعبَ الظروف في سبيلِ الحفاظِ على وجودِها وكيانها وامتداد فروعها فيه، لذا هو عرفان وتكريم للمرأةِ ودورِها وأهميتها في المجتمع الذي يُقدِّر ثوابتَه وأصولَه ويحفظُ جذورَ انتمائِه وتاريخَه".

وتمنت بهذه المناسبة أن تحيا المرأة الفلسطينية بحريةٍ وأمانٍ قريباً لتحظى بالحياة الكريمة التي تجعلُها قادرة على تحقيق آمالها وأحلامِها، بما يتناسب مع بذلِها وتضحياتِها خلال مراحل النضال الطويلة.

"شؤون المرأة بغزة": نسعى لتمكين أفضل للمرأة بالمجتمع