الإثنين: 28/11/2022

"القدس" و"القدس المفتوحة" تعقدان مؤتمر ريادة الأعمال للابتكار في الاقتصاد المستدام

نشر بتاريخ: 21/11/2022 ( آخر تحديث: 21/11/2022 الساعة: 20:11 )
"القدس" و"القدس المفتوحة" تعقدان مؤتمر ريادة الأعمال للابتكار في الاقتصاد المستدام

القدس - معا - عقدت جامعتا "القدس" و"القدس المفتوحة "، مؤتمر ريادة الأعمال للابتكار في الاقتصاد المستدام الأخضر في فلسطين (Green-up congress 2022)، وذلك في حرم جامعة القدس الرئيس، بمشاركة رئيسي الجامعتين أ.د. عماد أبو كشك، وأ.د. سمير النجدي، ويستمر المؤتمر على مدار ثلاثة أيام متتالية.

ويهدف المؤتمر إلى تمكين الريادة في القطاع الأخضر وتقوية الريادة في فلسطين، ودعم التطور والابتكار في الاقتصاد الأخضر المستدام، ويشارك فيه مهتمون من مدن أخرى أبرزها غزة ورام الله والخليل ونابلس والقدس عبر منصة الزوم، ويقام تحت رعاية أ.د. عماد أبو كشك.

وفي كلمته؛ ممثلاً عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، نقل نائب مدير عام التطوير والبحث العلمي في الوزارة د. أمين نواهضة تحيات الوزير أبو مويس وتمنياته بالتوفيق لهذا المؤتمر.

وتابع نواهضة: تدفع وزارة "التعليم العالي" في فلسطين إلى تبني استراتيجية وطنية تهدف إلى تيسير دمج خريجي الجامعات الفلسطينية في سوق العمل المحلي والعالمي من خلال الإعداد المواكِب للتطوّر العلمي والتكنولوجي والذي من شأنه تعزيز دور الوظائف الخضراء".

بدوره،أكد الأستاذ الدكتور أبو كشك رئيس جامعة القدس على أهمية المؤتمر الذي يحفز على الإبداع في الجامعات الفلسطينية، وخاصة جامعة القدس التي أنشئت حاضنات للريادة والإبداع وتعميم هذه الثقافة بين الطلبة فيها من خلال تحفيز الطلاب على اكتساب المهارات والقدرات القيادية والتفكير الإبداعي الواعي، مبينا أهمية التحول في جامعة القدس إلى جامعة بحثية.

وقال أ.د. أبو كشك إنه سعيد بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة في مختلف المجالات وتحديدًا في المجالات الريادية بين الطلاب، مضيفا أن مجموع الأبحاث العلمية الصادرة عن الباحثين في جامعة القدس والمنشورة في مجلات محكمة دولية شارك الطلبة في تنفيذها بنسبة 30% وهذا مؤشر ملحوظ لإشراك الطلبة في الإبداع والريادة،

من جانبه، قال أ.د. سمير النجدي رئيس جامعة القدس المفتوحة، إن التطلع إلى المشاريع الواعدة وريادة الأعمال والتمكين الاقتصادي بات اليوم حتمية وجودية لأي أمة تتطلع لحفظ حاضرها وبناء مستقبلها، وعلى المؤسسات بعامة والجامعات بخاصة، وان القدس المفتوحة، وانسجاماً مع توجهات القيادة الفلسطينية أول من أطلق شرارة الابتكار والإبداع ورعاها من خلال تأسيس مجلس الإبداع والتميز، الذي يرأسه المهندس عدنان سمارة، ليكون حاضنة للرياديين وإبداعاتهم.

وأوضح أ.د. النجدي أن الجامعة تشارك حالياً في تنفيذ العديد من المشاريع الهادفة إلى دعم ريادة الأعمال وتطوير قطاعي الزراعة والتكنولوجيا، تركز على الزراعة الذكية والتنمية المستدامة وتمكين الشباب الفلسطيني من إيجاد فرص عمل من خلال الإنترنت (Freelancing)، كما تدعم الشراكات العالمية من أجل تحفيز ريادة الأعمال.

إلى ذلك، نقل المهندس عدنان سمارة رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز تحيات فخامة رئيس دولة فلسطين للحضور، وقال إن المجلس الأعلى للإبداع والتميز يهتم بإبداعات الشباب والرئيس يتابع عمل المجلس شخصيا وللمجلس إمكانيات مالية لاحتضان أي فكرة يمكن ان تكون قابلة للتطبيق، من كافة المؤسسات والجامعات الفلسطينية والعمل سويا على هذه الأفكار حتى تخرج الى النور وسوق العمل من خلال عمل شركات ناشئة وفاعلة.

وفي كلمتها عبرت الأستاذة كاريسا غونز اليزا مستشارة الشؤون الثقافية في القنصلية الأمريكية عن سعادتها بالمشاركة بهذا المؤتمر المتميز موجهة شكرها للشركاء، مؤكدة ان المؤتمر يعزز من مفهوم ريادة الأعمال في دعم وتطوير الطاقات الإبداعية للشباب الفلسطيني.

وقدم الدكتور عزام صالح مدير برنامج منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، عرضا حول برنامج الوظائف والاستثمارات الخضراء للشابات والشباب الفلسطيني الذي تنفذه منظمة الفاو بالتعاون مع جامعة القدس بالإضافة الى أربع جامعات فلسطينية أخرى بتمويل من الحكومة الدنماركية.

وأوضح د. رضوان قصراوي مديرحاضنة تكنولوجيا وريادة الأعمال في جامعة القدس، أن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه في فلسطين ويتميز بجمع الشركاء المهتمين بهذا المجال والعاملين في مجال الريادة خاصة جامعات: "جامعة القدس المفتوحة الشريك الاستراتيجي مع جامعة القدس، والنجاح الوطنية، وخضوري، والخليل،وسمارت كوليج".

وتخلل المؤتمر مداخلات ومحاضرات قدمها متحدثون عالميون ذو خبرات عالية عبر تقنية زووم أضافوا خلالها خبرات نوعية لفتح الآفاق نحو أفكار ريادية جديدة وبناءة.