السبت: 04/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

فصائل تنعى الشهيد مجاهد حامد

نشر بتاريخ: 07/12/2022 ( آخر تحديث: 07/12/2022 الساعة: 23:15 )
فصائل تنعى الشهيد مجاهد حامد

غزة- معا- نعت فصائل فلسطينية، مساء الاربعاء، الشهيد مجاهد حامد الذي قتله جيش الاحتلال الاسرائيلي، في عملية مطاردة شمال رام الله بدعوى تنفيذ عملية إطلاق نار باتجاه مستوطنة عوفرا.

واكدت الفصائل في بيانات منفصلة استمرار المقاومة حتى دحر الاحتلال.

حماس

وزفت حركة حماس شهيد فلسطين المجاهد: مجاهد محمود حامد (32 عامًا)، الذي ارتقى بنيران قوات الاحتلال، بعد مطاردة أعقبت تنفيذه عمليتي إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا، شمال شرق رام الله، أمس واليوم، وهو أسير محرر قضى نحو 11 عاما في الأسر.

واكدت إنّ تصاعد وتيرة جرائم الاحتلال في أرضنا المحتلة، وبحقّ قدسنا وأسرانا، واستباحة الاحتلال دماء أبنائنا وشبابنا سيقابلها توسيع دائرة المقاومة وتصعيدها، والردّ على كل الجرائم بالوسائل المتاحة كافة.

واضافت، "على الاحتلال أن يدرك أنه يواجه جيلا من الثوار الأبطال تربوا على الإقدام والبسالة، وأنّ الاستمرار في الجرائم بحقّ شعبنا لن يجعله يتراجع عن طريقه، بل سيقصّر عمر الاحتلال ويعجّل اندحاره وتحقيق آمال شعبنا في الحرية، وستبقى أيدي مقاومينا ضاغطة على الزناد مهما طال الزمن".

الجهاد الاسلامي

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين شهيد فلسطين المقاوم والأسير المحرر مجاهد محمود حامد.

واكدت إن دماء الشهداء التي تزين ساحات الوطن، ستكون إيذاناً مباركاً باستمرار انتفاضة شعبنا وعزيمة مقاومينا الشجعان، وندعو إلى تصعيد المقاومة واستهداف جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه، ليعلم العدو بأن شعبنا يملك قراره بكل جدارة واقتدار.

لجان المقاومة

ونعت لجان المقاومة في فلسطين، "الشهيد البطل الأسير القائد مجاهد محمود حامد النجار الذي إرتقى في عملية إعدام اسرائيلية جبانة بعد تنفيذه عملية إطلاق نار بطولية على معسكر عوفرا الصهيوني قرب بلدة سلواد شرق مدينة رام الله مؤكدة أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا وستظل منارة ونبراس يهتدي بها كل الثوار والمقاومين الأبطال".

وأشارت الى أن "إرتقاء الشهداء والقادة الأبطال سيزيد من توهج المقاومة وإشتعالها وإتساع رقعتها حتى زوال الاحتلال".

ودعت، "الثوار والمقاومين إلى المزيد من الضربات والعمليات القوية والنوعية وإشعال الأرض براكين غضب وثورة استمراراً لنهج الوفاء لدماء الشهداء الزكية".