الأربعاء: 08/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

الهباش يدعو من موسكو الى نظام عالمي جديد يقوم على العدل والمساواة

نشر بتاريخ: 08/12/2022 ( آخر تحديث: 08/12/2022 الساعة: 12:10 )
الهباش يدعو من موسكو الى نظام عالمي جديد يقوم على العدل والمساواة

موسكو - معا- دعا الشيخ الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية إلى إقامة نظام عالمي جديد يقوم على العدل والمساواة للجميع واحترام الإنسانية وقيمها الجامعة، مؤكدًا أم النظام العالمي الحالي غير قائم على العدالة ويكيل بمكيالين وتقوده المصالح والأنانية الاستعمارية ما يهدد العالم والبشرية.

جاءت أقوال الهباش خلال كلمته في افتتاح أعمال المنتدى الإسلامي العالمي الثامن عشر المنعقد في جمهورية روسيا الإتحادية تحت عنوان " المبادئ الإلهية للنظام العالمي.. العدالة والاعتدال " ، خلال الفترة، من 7 الى 10 كانون الاول / ديسمبر الجاري، بمشاركة المفتين وكبار العلماء والشخصيات الاسلامية من كافة انحاء العالم .

وأكد قاضي القضاة ان العدل مبدأ إلهي ثابت لا يتغير باختلاف البلاد والعباد، بينما يقوم النظام العالمي الراهن على العدل الانتقائي حيث يطالب بالشرعية الدولية عندما تتوافق مع مصالحه الإستعمارية ويتناسى هذه الشرعية عندما يتعلق الأمر بفلسطين وما يعانيه شعبها من ظلم وقتل وتشريد على يد الاحتلال الإسرائيلي والتي كان آخرها صباح اليوم حيث اغتال جيش الاحتلال أربعة شبان بدم بارد في مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

وأضاف الهباش انه في النظام العالمي الراهن تعتبر إسرائيل دولة فوق القانون ولا يحاسبها أحد على جرائمها وانتهاكاتها اليومية بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته، مشيراً الى وجود أكثر من 1000 قرار صادر عن هيئة الأمم المتحدة ولم يطبق منها قرار واحد، بالإضافة الى توثيق حوالي 51 مذبحة منذ العام 1947 على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي راح ضحيتها الآلاف من أبناء شعبنا من الشيوخ النساء والأطفال وتم مسح قرى وتجمعات سكنية بالكامل عن وجه الأرض على مرأى ومسمع من هذا النظام العالمي الذي يعتبر شريكاً بكل ما حدث ويحدث من جرائم بحق الشعب الفلسطيني، متسائلاً هل هذا هو العدل وهل هذه هي الإنسانية ؟؟؟

وأكد قاضي القضاة ان الإسلام يحترم التنوع الثقافي والديني ويحفظ الحقوق للجميع بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والعرقية ويصون العدالة للجميع ، بينما النظام العالمي الحالي لا يرى بأساً ان تقوم دولة الاحتلال بمنع الحقوق الدينية للمسلمين والمسيحيين في القدس وسائر فلسطين وتمنعهم من حرية العبادة وحرية الوصول الى أماكنهم المقدسة وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة والقيام بعباداتهم بكل أمان .

ونقل الهباش للمشاركين في المؤتمر تحيات الشعب الفلسطيني والرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين ، مؤكداً أننا مستمرون في النضال المشروع ومقاومة الاستعمار حتى يزول هذا الاحتلال الظالم وتعود فلسطين دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، متمنياً للمؤتمر النجاح وتحقيق الأهداف المرجوة بتعزيز قيم العدالة والأنساية، مقدما شكره الخاص لفضيلة الشيخ راوي عين الدين رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية على حفاوة الاستقبال ودعمه المتواصل والدائم لحقوق شعبنا وقضيته العادالة في كافة المحافل والمناسبات.