الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

تفاصيل الأوضاع الصحية للأسيرين جربوع وغوادرة المحتجزين بعيادة سجن "الرملة"

نشر بتاريخ: 02/02/2023 ( آخر تحديث: 02/02/2023 الساعة: 12:47 )
تفاصيل الأوضاع الصحية للأسيرين جربوع وغوادرة المحتجزين بعيادة سجن "الرملة"

رام الله- معا- أوردت شؤون الأسرى والمحررين في بيان صحفي لها اليوم الخميس، تفاصيل الأوضاع الصحية للأسيرين نور الدين جربوع ومحمد غوادرة، وآخر التطورات التي طرأت على حالتهما، حيث يحتجزهما حالياً الاحتلال داخل ما يسمى عيادة سجن "الرملة" بظروف صحية تستدعي العناية الطبية المستمرة.

وأوضحت الهيئة أن الأسير المصاب جربوع (28 عاماً) من مخيم جنين، كان قد أُصيب برصاص جيش الاحتلال عند اعتقاله، وعلى إثرها أُصيب بشلل في أطرافه وهو الآن يتنقل على كرسي متحرك، ويقوم زملائه في الأسر بمساعدته في جميع احتياجاته اليومية .

وأضافت في الفترة الأخيرة بدأ جربوع يعاني من تلوث والتهابات حادة بالجرح الذي أُصيب به ظهره أثناء اعتقاله، وعلى إثرها نُقل عدة مرات لمشافي الاحتلال لمعالجته، ووضعه آخذ بالتحسن بشكل تدريجي والجرح بدأ يلتئم، لكن ما زالت حالته تستدعي الرعاية الحثيثة.

وفيما يخص المعتقل المصاب محمد وليد غوادرة (23 عاماً) من مخيم جنين، فقد بين تقرير الهيئة أن غوادرة يشتكي من إصابته بحروق شديدة بجسده، خاصة في منطقة الوجه وذراعه الأيسر، والتي تعرض لها خلال عملية اعتقاله، وقد مكث بمستشفى "تل هشومير" حوالي شهر ونصف عانى خلال من وضع صحي صعب، وخضع في تلك الفترة لعدة عمليات جراحية.

وتابعت أنه خلال الأسبوع الماضي جرى نقل المصاب غوادرة لطبيب أخصائي جلد لمعاينة وضعه، وقام بتزويده بمرهم للتخفيف من أوجاع الحروق التي يعاني منها ولمساعدته على التئام الجلد، ومن المتوقع أن يخضع لعملية جراحية أخرى ليده خلال الأيام المقبلة، لكن لغاية اللحظة لم تُحدد موعد العملية.

علماً بأن المعتقل غوادرة لا يزال موقوف حتى الآن ولم يصدر حكماً بحقه، وكان جيش الاحتلال قد اعتقله بتاريخ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي على خلفية تنفيذ عملية إطلاق نار في منطقة غور الأردن، واعتقل حينها برفقة ابن عمه محمد سعيد غوادرة، والذي ارتقى شهيداً خلال شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي داخل مشافي الاحتلال، متأثراً بجراحه والحروق التي أُصيب بها لحظة اعتقاله.