الأحد: 25/09/2022

الجهاد الاسلامي تعلن أسماء المعتقلين الخمسين من نشطائها وتحمل الاحتلال مسؤولية انهيار التهدئة

نشر بتاريخ: 22/06/2005 ( آخر تحديث: 22/06/2005 الساعة: 13:25 )
معاً - أعلنت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رسميا أسماء أكثر من خمسين من أعضائها وكوادرها اعتقلتهم قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدن و قرى الخليل و بيت لحم و رام الله و طولكرم و قلقيلية و جنين بالضفة الغربية ليلة أمس الاول.
وقال الشيخ خضر عدنان الناطق الاعلامي باسم الحركة في الضفة الغربية في بيان وزع على الصحفيين أن اعتقال العشرات ممّن وصفوا بالناشطين في الحركة هو محاولة صهيونية يائسة تعبر عن إفلاس الاحتلال في مواجهة الشعب الفلسطيني ومقاومته , وتعد تصعيدا صهيونيا غير مسبوق في فترة التهدئة التي التزمت بها الفصائل الفلسطينية .
ودعا عدنان جميع القوى والفصائل السياسية الفلسطينية إلى الوقوف وقفة جادّة ومسؤولة لمجابهة التحدّيات ، مؤكدا أنّ ممارسات الاحتلال لن تمرّ دون عقاب، مشددا على ضرورة إعادة تقييم الموقف من التهدئة في ظلّ حملات الاعتقال الاخيرة .
وذكر عدنان أن حملة الاعتقالات الاخيرة بحق ابناء الحركة صاحبها تحطيم المنازل واستخدام القذائف الحارقة والصوتية وترويع الآمنين والإساءة إلى ذوي الأسرى بالألفاظ النابية , مشيرا الى أن جُلَّ من اعتقلوا هم من ذوي الشهداء والأسرى ومناصري الحركة والمتعاطفين معها، بالإضافة إلى طلبة الجامعات دون أن تطال نشطاء الحركة الفاعلين.
وقال عدنان إنّ عدد الأسرى فاق الخمسين أسيرا، ففي الخليل وحدها اعتقل (31) فلسطينيا رغم اعلان الاحتلال أنهم (24) معتقلا , مؤكدا أنّ ممارسات الاحتلالّ لن تنال من عزيمة وصلابة موقف الحركة.
من جانب آخر حملت حركة الجهاد الاسلامي حكومة الاحتلال المسؤولية عن انهيار التهدئة وقالت في بيان رسمي صدر عنها ان الاحتلال واصل حملاته القمعية ضد الشعب الفلسطيني فقتل العشرات وجرح واعتقل المئات، واقتحم المدن والقرى، واستمرت خطته ببناء الجدار وتهويد القدس وترحيل سكانها وتهديد واقتحام المسجد الأقصى، ولم تتوقف أعماله الاستيطانية، ولم يطلق سراح الأسرى والمعتقلين كما لم يوقف ملاحقة واغتيال المطاردين.
وأكد البيان أن الأطراف الفلسطينية والعربية أيضاً تتحمل جزءا من المسؤولية عما يجري،وقال أنه( لا يصح أن يعلو صوتها بالالتزام بالتهدئة عند مقتل مستوطن أو جندي صهيوني وتلقي اللوم على المقاومة، في حين تلزم الصمت تجاه الحرب المستمرة ضد شعبنا، وكأن الدم اليهودي له الحرمة أما دمنا فلا حرمة له!) على حد قول البيان.
الاسرى والمعتقلين
وفيما يلي قائمة بأسماء المعتقلين ومناطقهم حسب البيان الرسمي الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة الجهاد في الضفة الغربية :

محافظة الخليل
1. حمدي علي الزغير الخليل
2. سليمان نعيم سليمان القواسمي الخليل
3. سعدي القواسمي الخليل
4. مراد القواسمي الخليل
5. عامر الهيموني الخليل
6. بلال الهشلمون الخليل
7. معتز مرقة الخليل طبيب أسنان
8. رأفت محمود أبو عطوان دورا.
9. محمد حجة دورا مشكاة الأسير
10. سامي دودين دورا
11. معتز عدوان دورا
12. نسيم خليل الصوص دورا
13. راجي النمورة دورا
14. محمد سعيد عطية النجار مخيم الفوار
15. مهند رومل الحموز مخيم الفوار
16. أحمد محمود الخطيب مخيم الفوار
17. جهاد محمد عصافرة بيت كاحل
18. محمد محمود عصافرة بيت كاحل
19. حازم يسري الهيموني بيت كاحل مدرس
20. وليد عيسى البطاط الظاهرية
21. حسام خالد قيسية الظاهرية
22. ثائر راسم الطل الظاهرية
23. وليد توفيق عوض إذنا
24. عبد الحميد توفيق عوض إذنا
25. عمر البطران إذنا
26. علاء أحمد إبراهيم ازريقات تفوح طالب جامعي
27. طلعت عبد جرار تفوح- سكان أريحا طالب جامعي
28. إسماعيل صليبي بيت أمر طالب جامعي
29. حسن علي أبو عياش بيت أمر طالب جامعي
30. ماهر الأطرش حلحول بلدية حلحول
31. محمد عوض الله الحيح صوريف جمعية رياض الصالحين

محافظة بيت لحم
1. أحمد حسين صومان بيت لحم شقيق أسيرين
2. محمد هرماس بيت لحم طالب جامعي
3. محمد راغب ديرية بيت فجار
4. زيد محمود طقاطقة بيت فجار
5. محمد عقل هلسة السواحرة الشرقية بلدية السواحرة
6. جمال أسعد ارطاس طالب جامعي

محافظة رام الله
1. عامر يحيى بيرزيت طالب جامعي
2. سليم محمد عاصي بيت لقيا طالب جامعي
3. طارق أحمد زياد مخيم الجلزون مدرس
4. عبد الرحمن حوسة مخيم الجلزون جمعية الإحسان

محافظة طولكرم
1. محمد مطلق غانم دير الغصون والد الاستشهادي رامي
2. علاء أبو خليل عتيل شقيق أسيرين
3. محمد الصيفي كفر عبوش جمعية الإحسان
4. عايد خضر بشناق كفر عبوش

محافظة قلقيلية
1. بدر عبد الرؤوف سويلم قلقيلية
2. أحمد محمد الشنطي قلقيلية
هذا بالاضافة الى عشرة من أبناء شعبنا في محافظتي جنين وبيت لحم لم تعرف أسماؤهم حسب قول البيان.