الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة أمريكية ترفض مقاضاة أكاديميين أيدوا حركة مقاطعة "إسرائيل"

نشر بتاريخ: 04/03/2023 ( آخر تحديث: 05/03/2023 الساعة: 10:54 )
محكمة أمريكية ترفض مقاضاة أكاديميين أيدوا حركة مقاطعة "إسرائيل"

واشنطن- معا- رفضت محكمة أمريكية دعوى قضائية ضد أكاديميين ومدافعين عن حقوق الإنسان بسبب تأييدهم لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل (بي دي أس).

ومنحت المحكمة العليا لمقاطعة كولومبيا طلبًا لرفض الدعوى ورفضت التهم العشر الموجهة ضد الأكاديميين.

وقال ستيفن ساليتا، وهو أكاديمي فلسطيني أمريكي وأحد المتهمين في القضية: "أرحب بقرار القاضي رفض هذه الدعوى القضائية الطويلة الأمد باعتبارها مضيعة للوقت والمال".

وأضاف في بيان: "يسعدني أن أتحرر أخيرًا من هذا العبء وآمل أن يردع الحكم الجماعات المؤيدة لإسرائيل دون أي وسيلة لكسب نقاش يتجاوز المضايقة والتشهير من محاولة إفقار أولئك الملتزمين منا برفاهية الشعب الفلسطيني".

وبرزت القضية عام 2013 بعد قرار أيدته جمعية الدراسات الأمريكية (ASA)، وهي منظمة علمية في الولايات المتحدة للانضمام إلى مقاطعة المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية كجزء من حركة المقاطعة.

وعقب القرار الذي اتخذته "الدراسات الأمريكية" رفع العديد من الأكاديميين الموالين لـ"إسرائيل" دعوى قضائية ضدها، وتم تعديل الدعوى في 2018 لتشمل ستيفن ساليتا، الذي انضم إلى مجلس إدارة الجمعية بعد سنوات من التصويت لتأييد حركة المقاطعة.

و"بي دي أس" هي مبادرة تسعى إلى الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني، من خلال المقاطعات الاقتصادية والثقافية والأكاديمية، على غرار حملات المقاطعة الناجحة لنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.