الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

للعام الـ11- الهيئة المستقلة تختتم الدورة التدريبية السنوية لطلبة جامعة الاستقلال

نشر بتاريخ: 22/03/2023 ( آخر تحديث: 22/03/2023 الساعة: 13:31 )
للعام الـ11- الهيئة المستقلة تختتم الدورة التدريبية السنوية لطلبة جامعة الاستقلال

اريحا- معا- اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالتعاون مع العيادة القانونية في جامعة الاستقلال الدورة التدريبية السنوية للعام الحادي عشر على التوالي بعنوان (ضمانات المحاكمة العادلة) التي تستهدف طلبة كلية القانون والعلوم الجنائية في جامعة الاستقلال.

وتم خلال التدريب الذي استمر ثلاثة أيام، تقديم مجموعة من المواضيع المتخصصة في مجالات، مبادئ حقوق الإنسان، القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، الحقوق والحريات العامة بالتركيز على الحق في التجمع السلمي، آليات حماية النساء من العنف، آليات تلقي ومتابعة الشكاوى لدى الهيئة المستقلة، مناهضة التعذيب في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية، ضمانات حقوق الإنسان عند القبض والتوقيف.

وأكد الحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية والمناصرة في الهيئة أن الهدف من هذا التدريب يتمثل في تعزيز مفاهيم حقوق الإنسان واكتساب الحس والنهج الحقوقيين لدى الخريجين عند عملهم في المؤسسة الأمنية، وضمان تطبيق سيادة القانون دون انتهاك للحقوق والحريات العامة انسجاما مع القانون الأساسي والاتفاقيات الدولية.

وبين الدكتور عصام الأطرش عميد كلية القانون والعلوم الجنائية في جامعة الاستقلال أن أهمية التدريب تكمن في مساهمته في زيادة المعرفة في التطبيقات المتعلقة بحقوق الإنسان لدى الطلبة، مشدداً على عمق العلاقة ما بين الهيئة المستقلة وجامعة الاستقلال.

وقدم التدريب من الهيئة المستقلة المحامي وليد الشيخ، المحامي موسى أبو دهيم، الحقوقي أنس بواطنة، المحامية عرين دويكات، المحامي سامي جبارين، والحقوقي إسلام التميمي.

فيما قدم الدكتور العميد رائد طة نائب رئيس هيئة القضاء العسكري جلسة بعنوان دور النيابة العسكرية في الرقابة والمساءلة على أداء المؤسسة الأمنية، أما ضمانات حقوق الإنسان عند القبض والتوقيف فكانت عنوان جلسة قدمها الأستاذ محمد كحيل جلسة بعنوان وكيل نيابة أريحا.

وتقدم عز الدين مراد باسم الطلبة بالشكر للهيئة وكلية القانون لدورهما في مجال زيادة المعرفة في بحقوق الإنسان وتطبيقاتها لدى المشاركين في التدريب.