الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

استمرار تفاقم الوضع الصحي للأسير محمد الخطيب

نشر بتاريخ: 30/05/2023 ( آخر تحديث: 30/05/2023 الساعة: 18:26 )
استمرار تفاقم الوضع الصحي للأسير محمد الخطيب

رام الله- معا- قال نادي الأسير، اليوم الثلاثاء، "إنّ الوضع الصحيّ للأسير محمد الخطيب (40 عامًا) من طولكرم، والذي يعاني من مشاكل صحية مزمنة في الظهر (انزلاق غضروفي حاد) في تفاقم مستمر جراء جريمة الإهمال الطبيّ (القتل البطيء)، التي تنفّذها إدارة سجون الاحتلال بحقّه".

وأوضح النادي في بيان له، إنّ معاناة الأسير الخطيب المعتقل منذ عام 2003، والمحكوم بالسّجن 21 عامًا، بدأت منذ نحو عامين، وقد واجه مراحل من الإهمال الطبي، الذي تسبب له بصعوبة بالغة في الحركة، حتّى أصبح يعتمد على كرسي متحرك لتلبية احتياجاته، أو الاعتماد على رفاقه، عدا عن الآلام الحادة التي ترافقه على مدار السّاعة، والذي أدى إلى فقدانه القدرة على النوم.

ويعتمد الأسير الخطيب اليوم بشكلٍ أساس في العلاج على المسكنات، التي أصبحت وبحسب الأسير الخطيب غير مجدية، أمام الألم الذي يشعر به.

وقال النادي: "إنّ عمليات المماطلة، التي تشكّل أبرز أدوات جريمة الإهمال الطبيّ (القتل البطيء)، مورست بحقّ الأسير الخطيب بشكلٍ ممنهج وواضح، سواء من خلال المماطلة بنقله إلى المستشفى، وكذلك إجراء الفحوص الطبيّة، وتزويده بكميات كبيرة من المسكنات، التي تسببت له لاحقًا بمشاكل صحية إضافية".

وأضاف: "أنّه وعلى الرغم من المطالبات، والجهود التي بذلتها بعض الجهات من أجل ضمان توفير العلاج اللازم له، إلا أنّ المماطلة استمرت، وأدت في النهاية إلى تفاقم وضعه الصحيّ، كما أدى ذلك إلى حاجته في كل مرحلة إلى مسار علاجي جديد، وفي كل مرة كان بحاجة إلى جهد جديد من أجل ضمان توفير العلاج له".

وأشار النادي، إلى أنّه وفي تاريخ 13 نيسان 2023، جرى نقل الأسير الخطيب إلى مستشفى (سوروكا)، بعد مطالبات عديدة، إلا أنّه تبين بعد نقله أنّه لم يخضع للفحوص اللازمة، ولم يعرض على الطبيب الذي كان من المفترض أن يقوم بمعيانته، وأعيد إلى سجن (النقب) دون نتيجة.

من الجدير ذكره أنّ عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال أكثر من 700 أسير، من بينهم أكثر من 200 أسير يعانون من أمراض مزمنة.