الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

هيئة الأسرى: مؤشرات خطيرة حول تصاعد استخدام الاعتقال الإداري

نشر بتاريخ: 06/06/2023 ( آخر تحديث: 06/06/2023 الساعة: 12:18 )
هيئة الأسرى: مؤشرات خطيرة حول تصاعد استخدام الاعتقال الإداري


رام الله- معا- طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين صباح اليوم الثلاثاء المؤسسات الحقوقية والانسانية، التدخل الفوري وممارسة نفوذها وعلاقاتها، للضغط على الاحتلال الاسرائيلي، لوقف سياسة الاعتقال الاداري، التي أصبحت سيفاً مسلطاً على ركاب كافة أبناء الشعب الفلسطيني.

وكشفت الهيئة عن أحدث البيانات المتعلقة بهذه السياسة واستخدامها المفرط من بداية العام الحالي حيث شهد شهر أيار المنصرم اصدار 302 قراراً ادارياً، منها 130 أمر إداري جديد و172 أمر تمديد، وفي الوقت ذاته فإن عدد المفرج عنهم والمعتقلين بفعل قرارات الإداري لم يتجاوزوا العشرين معتقلاً، وهذا مؤشر على أن عدد المعتقلين الإداريين في تصاعد سريع ومخيف.

وبينت الهيئة أن العدد الإجمالي لقرارات الاعتقال الإداري خلال الشهور الخمسة الماضية من العام الحالي 2023( قرارات جديدة وأوامر تجديد) بلغ 1302 قراراً، الأمر الذي رفع عدد المعتقلين الاداريين بشكل بشكل عام الى قرابة 1200 معتقلاً.

وأكدت الهيئة أن استخدام سياسة الاعتقال الإداري بهذا الشكل وبهذا النهج، يأتي تنفيذاً لتعليمات الحكومة اليمينية المتطرفة، وهي تكريس لمطالب الوزير المتطرف جلعاد بن غفير، والذي صرح على أن ملاحقة الاسرى المحررين من أهم مهامة، ولذلك فإن ما يقارب %90 من المعتقلين الاداريين، هم أسرى محررين أمضوا فترات متباينة في سجون الاحتلال.

وشددت الهيئة على أن المرحلة القادمة صعبة وخطيرة، حيث يستعد المعتقلين الاداريين لخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، ومواجهة سياسة العقاب الجماعي الذين يدفعون ثمنها هم وأسرهم، حيث أن مطالبهم في هذا الاتجاه واضحة، وهو التوقف عن استخدام هذه السياسة، التي باتت تهدد كافة أبناء الشعب الفلسطيني بكل فئاته.