الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"إم جي موتور" تدخل السوق الإقليمي الـ11 بعد توقيع اتفاقية توزيع مع الشركة الفلسطينية للسيارات

نشر بتاريخ: 07/06/2023 ( آخر تحديث: 07/06/2023 الساعة: 10:45 )
"إم جي موتور" تدخل السوق الإقليمي الـ11 بعد توقيع اتفاقية توزيع مع الشركة الفلسطينية للسيارات

رام الله- معا- تتابع ’إم جي موتور‘ (MG Motor) توسُّعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أطلقت هذا الشهر عملياتها في فلسطين. وهذا الإعلان الرسمي يجعل فلسطين السوق الإقليمي الحادي عشر لدى العلامة التجارية بريطانية المنشأ، وهو يأتي بعد توقيع ’إم جي موتور‘ لاتفاقية توزيع مع ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ (PAC).

ولقد باشرت ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ هذه الشراكة عبر افتتاح أول صالة عرض ’إم جي‘ في محافظة رام الله والبيرة. وسوف تسعى ’إم جي‘ في فلسطين للارتكاز على السمعة القوية التي تتمتّع بها والمكانة التي تحظى بها بين أوساط العملاء والثقة التي كسبتها في مختلف أنحاء المنطقة، حيث تلقى تقدير وثقة العملاء عبر توفير منتَجات عالية الجودة وخصائص ريادية تتميّز بها مجموعة مركباتها الشهيرة.

ضمن هذا الإطار، تخطّط ’إم جي‘ لطرح مجموعة متنوّعة من الطرازات الكهربائية والهجينة في السوق الفلسطيني. وسيكون بمقدور العملاء المحتمَلين تجربة المجموعة المعروفة من سيارات ’إم جي‘ في صالات عرض العلامة التجارية الموجودة في شارع الإرسال في البيرة وشارع بيت إيبا - دير شرف في نابلس. وتلتزم ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ بتوسعة مدى وصولها إلى العملاء عبر صالات عرض أخرى في باقي المدن الرئيسية في فلسطين.

حول هذا، قال توم لي، المدير التنفيذي لعمليات ’إم جي موتور‘ في الشرق الأوسط: "هذا التوسُّع الأخير يبيِّن مستوى الطلب القوي المستمر على مركبات ’إم جي‘ في المنطقة. ومن خلال الشراكة مع ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘، أحد أبرز الموزِّعين في فلسطين، سنتمكّن من اعتماد خطّة عمل متينة لتحقيق الرؤية المتعلّقة بعلامة ’إم جي‘ التجارية في فلسطين. ونؤكّد أن وكلاءنا وموزِّعينا هم العمود الفقري لأعمالنا، وسوف نعمل عن قرب مع ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ لضمان حصول العملاء في فلسطين على أعلى المعايير من ناحية الخدمات والمنتَجات."

تهدف’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ لتوفير شبكة متكاملة من المرافق والخدمات لصالح عملاء علامة ’إم جي‘ المحدَّثة. وكجزء من نموذج الأعمال الشمولي والمتمحور حول العملاء، سوف تتولّى ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ مهام إدارة مبيعات السيارات الجديدة، خدمات ما بعد البيع ومبيعات السيارات المستعمَلة المعتمَدة. وكان قد تم تأسيس ’الشركة الفلسطينية للسيارات‘ في العام 1996، وهي تتمتّع بخبرة تزيد عن 30 سنة في مجال السيارات بفلسطين، مما يجعلها الشريك المثالي لإدارة أعمال التوزيع لصالح علامة ’إم جي‘ التجارية.

من جهته، قال طارق عمر العقاد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة العربية الفلسطينية للاستثمار - أيبك: "نؤكّد عبر إطلاق علامة ’إم جي‘ المتميّزة في فلسطين أن سوقنا المحلّي، رغم التحدّيات الهائلة، لا يزال قادراً على جذب اهتمام الشركات الدولية الرائدة في قطاع السيارات، خصوصاً وإن ’إم جي موتور‘ قد حظيت بثقة العملاء وأظهرت مستويات عالية من الاعتمادية في الأسواق المجاورة."

وأضاف: "هذا التوسُّع الذي تقوم به ’إم جي موتور‘ يساهم بتلبية الاحتياجات والرغبات المختلفة لدى العملاء، ويوفر لهم باقة أغنى من الخيارات ومجموعة متميّزة من المركبات عالية الجودة. وبالنظر إلى التوجُّهات السائدة عالمياً في قطاع السيارات، حرصنا أيضاً على طرح سيارات كهربائية وهجينة صديقة للبيئة."

الجدير ذكره أن ’إم جي موتور الشرق الأوسط‘ تنشط حالياً في 10 دول أخرى هي المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، قطر، العراق، البحرين، الأردن، لبنان، عُمان والمغرب. ولقد تمتّعت العلامة التجارية بنجاح استثنائي في المنطقة، حيث سجّلت مبيعات بلغت 57,506 مركبات في العام 2022، بزيادة نسبتها 40% تقريباً مقارَنة مع العام الذي سبق. وفي فلسطين، ستوفر ’إم جي موتور‘ أفضل منتَجات وخدمات لعملائها، مرتكزة على موقعها البارز كعلامة تجارية رائدة للإنتاج الكمّي للسيارات مع استراتيجية أسعار تنافُسية.