مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي يكشف ان شمعون بيرس التقى في عمان بالرئيس محمود عباس

نشر بتاريخ: 13/03/2006 ( آخر تحديث: 13/03/2006 الساعة: 19:24 )
بيت لحم - معا - بعكس التصريحات الرسمية الاسرائيلية التي ادلى بها رئيس الحكومة الاسرائيلية المؤقت ايهود اولمرت والتي اعلن فيها عن عدم نيته اجراء اتصالات مع الرئيس محمود عباس ، قالت وسائل اعلام عبرية مساء اليوم الاثنين ان اولمرت سمح لشمعون بيرس الرجل الثاني في حزب كديما بلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث التقى الاثنين يوم الاحد الماضي في العاصمة الاردنية عمان واستمر اللقاء 20 دقيقة فقط وفق المصادر الاسرائيلية.

ووفق هذه المصادر فان عباس وبيرس ناقشوا قضايا اقتصادية ولم يبحثوا اي قضايا سياسية واضافت هذه المصادر ان مكتب شمعون بيرس رفض التعليق على خبر اللقاء سواء بالنفي او التاكيد.

على الصعيد نفسه قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية على موقعها الالكتروني ان بيرس اوضح لرئيس الوزراء الاسرائيلي اولمرت بان اللقاء ليس لقاء سياسيا وانه لم يخرج للقاء ابو مازن كمبعوث من الحكومة او من حزب كديما.

وبحسب صحيفة هارتس فان تواجد بيرس في الادرن كان بسبب افتتاح مؤتمر نظمه مركز بيرس للسلام وعند تلقي اولمرت لخبر نية بيرس لقاء ابو مازن حاول منع بيرس من الذهاب اليه، لكن بيرس ابلغ اولمرت ان هذا اللقاء ليس سياسيا وانه لا يذهب كممثل عن حزب كديما ايضا.

يذكر ان وسائل الاعلام تناقلت قبل اسابيع نية بيرس الاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الا ان اولمرت منعه من ذلك وطلب منه الانتظار.

اما القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي فاوضحت في تقرير لها عن اللقاء ان الاثنين بحثا مواضيعا اخرى الى جانب المواضيع الاقتصادية التي اعلن عنها مكتب اولمرت وعلى راسها علاقة اسرائيل بالسلطة خصوصا بعد فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية

من جانبه بارك حزب العمل هذا اللقاء وراى فيه استمرار لنهج حزب العمل داعيا الى مواصلة الجهود السياسية مع العرب والفلسطينين.