الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الأسير: الاحتلال يرفض التعاطي مع مطالب الاسرى المضربين

نشر بتاريخ: 14/09/2023 ( آخر تحديث: 14/09/2023 الساعة: 18:19 )
نادي الأسير: الاحتلال يرفض التعاطي مع مطالب الاسرى المضربين

رام الله- معا- قال نادي الأسير إنّ أجهزة الاحتلال ترفض التعاطي مع مطالب المعتقلين المضربين عن الطعام حتّى اليوم، وذلك رغم الأوضاع الصحية الخطيرة التي يواجهونها، حيث يواصل المعتقلان كايد الفسفوس من مدينة دورا، وسلطان خلوف من جنين إضرابهما منذ (43) يومًا ضد اعتقالهما الإداريّ، والمعتقل ماهر الأخرس من جنين، يواصل إضرابه منذ (23) يومًا رفضًا للتهم الموجهة له.

وأوضح نادي الأسير، أنّ ضغوطًا كبيرة تمارسها أجهزة الاحتلال على المضربين، وتستخدم بحقّهم كافة أدوات التّنكيل والسياسات الممنهجة، في محاولة مستمرة لكسر إضرابهم، كما وتواصل احتجازهم في زنازين انفرادية وفي ظروف قاسية وصعبة.

يؤكّد نادي الأسير، مجددًا أنّ المخاطر تتصاعد على حياتهم، خاصة في ظل وجود حكومة يمينية فاشية، اغتالت الشيخ خضر عدنان بعد إضراب استمر لمدة (86) يومًا، وتواصل تهديداتها للأسرى، وتمارس جريمة الاعتقال الإداريّ على نطاق واسع، فلم نشهد هذا التصاعد في إصدار أوامر الاعتقال الإداريّ راهنًا منذ أكثر من 20 عامًا.

يحمل نادي الأسير، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصيرهم، إضافة إلى محاكمه التي تواصل دورها الأساس في ترسيخ الجرائم بحقّ المعتقلين المضربين عن الطعام، وكان آخر مثال على ذلك تأجيل محكمة الاستئنافات العسكرية إصدار قرار بشأن الاستئناف الذي تقدمت به محامية المعتقل سلطان خلوف ضد قرار استمرار اعتقاله الإداريّ، حتّى تاريخ 19 أيلول الجاري، وذلك رغم وضعه الصحيّ الخطير الذي يواجهه في زنازين (عيادة سجن الرملة).

أبرز المعلومات عن المعتقلين المضربين عن الطعام

•المعتقل كايد الفسفوس (34 عامًا) من مدينة دورا، يواصل إضرابه عن الطعام منذ (43) يومًا رفضاً لاعتقاله الإداريّ، وسط ظروف صحية صعبة، في زنازين سجن (النقب)، وهو معتقل منذ 2/5/2023، إداريًا، وهو أسير سابق أمضى نحو (7) سنوات في سجون الاحتلال، وقد بدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2007، وكان قد خاض إضرابًا عن الطعام في نهاية شهر أيار وبداية حزيران المنصرم، استمر لمدة 9 أيام، كما وخاض عام 2021 إضرابًا ضد اعتقاله الإداريّ واستمر لمدة (131) يومًا، وكذلك عام 2019، يشار إلى أن كافة أشقائه تعرضوا للاعتقال واليوم إلى جانبه تعتقل سلطات الاحتلال أربعة أشقاء له إداريًا وجميعهم أسرى سابقون، علمًا أنّه متزوج وأب لطفلة.

•المعتقل المهندس سلطان خلوف (42 عامًا) من بلدة برقين/ جنين، مضرب عن الطعام منذ (43) يومًا، وذلك من لحظة اعتقاله في تاريخ 3/8/2023، وهو يواجه وضعًا صحيًا صعبًا، في زنازين (عيادة سجن الرملة)، علماً أنه صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة أربعة شهور، وهو أسير سابق أمضى أربع سنوات ونصف في سجون الاحتلال، وكان قد خاض إضرابًا عن الطعام عام 2019، واستمر لمدة (67) يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداريّ.

•المعتقل ماهر الأخرس (52 عاماً) من بلدة سيلة الظهر/ جنين، أعلن إضرابه عند لحظة اعتقاله منذ (23) يومًا، هو أسير سابق أمضى خمس سنوات في سجون الاحتلال، وفي عام 2020 خاض إضرابًا رفضاً لاعتقاله الإداري استمر لمدة 103 أيام، وهو متزوج وأب لستة أبناء، علمًا أنّه محتجز في زنازين معتقل (الجلمة)، ومؤخرًا وجه الاحتلال بحقّه لائحة (اتهام)، حيث يواصل إضرابه اليوم رفضًا للائحة (الاتهام) المقدمة بحقّه.