الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

استضافة كأس إفريقيا: الجزائر تسحب ترشحها وارتفاع حظوظ المغرب

نشر بتاريخ: 26/09/2023 ( آخر تحديث: 27/09/2023 الساعة: 12:05 )
استضافة كأس إفريقيا: الجزائر تسحب ترشحها وارتفاع حظوظ المغرب

القدس- معا- يكشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" الأربعاء في القاهرة عن البلدين المضيفين لنسختي كأس إفريقيا 2025 و2027، بعد يوم من سحب الجزائر ملفي ترشيحها.

وأعلن الاتحاد الجزائري الثلاثاء عبر رئيسه الجديد وليد صادي سحب الملفين.

وقال صادي في تصريح للتلفزيون الحكومي "أرسلنا اليوم رسالة رسمية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم نعلن فيها سحب ملفي الجزائر من تنظيم كأس إفريقيا 2025 و2027"، دون ذكر أي تفاصيل حول أسباب هذا الانسحاب.

ومع انسحاب الجزائر، ارتفعت حظوظ المغرب باستضافة نسخة 2025 بمواجهة ملف مشترك بين نيجيريا وبنين، فيما تبدو السنغال مرشحة لاستضافة نسخة 2027 بمواجهة بوتسوانا وملف مشترك ثلاثي لكينيا وتنزانيا وأوغندا.

وتعقد اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي الأربعاء اجتماعا بالقاهرة، يعقبه مؤتمر صحافي لرئيسه الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي يعلن فيه عن هوية الدولتين المضيفتين لنسختي 2025 و2027.

وحول ما تردد عن نية اللجنة التنفيذية الإعلان عن هوية مستضيفي كأس الأمم الإفريقية 2025 و2027 و2029 دفعة واحدة، قال مصدر في الاتحاد القاري "هذا الأمر يخص اللجنة التنفيذية، وإذا رأى أعضاؤها إضافة الكشف عن البلد المضيف لنسخة 2029 في اجتماع الأربعاء فهذا حق أصيل للجنة التنفيذية وأعضائها".

وكان الاتحاد الإفريقي قد سحب في تشرين الأول/أكتوبر الماضي تنظيم نسخة 2025 من غينيا بداعي تأخرها في إنجاز المنشآت المضيفة للبطولة.

ومنذ ذلك الحين استقبل الاتحاد الإفريقي طلبات تنظيم دون البت في هوية البلد المضيف، قبل أن يعلن موتسيبي الشهر الماضي أن الكشف عن البلد المضيف سيكون في 27 أيلول/سبتمبر الحالي، مع التأكيد على أن إسناد تنظيم نسخة 2027 سيتم حسمه في اليوم ذاته.

وتقدم كل من المغرب والجزائر قبل انسحابها بالإضافة لملف مشترك من نيجيريا وبنين بطلبات لتنظيم نسخة 2025 من البطولة الإفريقية الأكبر للمنتخبات والتي تقام بمشاركة 24 منتخبا.

وتضاربت الأنباء حول وجود ملف مصري للترشح لتنظيم نسخة 2027 بين تأكيد بعض المصادر ونفي مسؤولين بالاتحاد المصري للعبة.

وكان مقررا أن يحسم الاتحاد الإفريقي هوية البلدين المضيفين مطلع العام الحالي، لكنه أجل قراره أكثر من مرة قبل أن يحدده في 27 الحالي.

وسيصوت أعضاء اللجنة التنفيذية الـ24 بعد دراسة التقييمات المستقلة لكل ملف، لكن السياسة والوعد بالتناوب الإقليمي أدت إلى تعقيد الأمور.

وتستضيف ساحل العاج نسخة 2023 التي تم تأجيلها من حزيران/يونيو وتموز/يوليو الماضيين إلى كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير المقبلين لتجنب موسم الأمطار.