الأربعاء: 17/07/2024 بتوقيت القدس الشريف
خبر عاجل
التربية لمعا : نتائج الثانوية العامة ستكون نهاية الشهر

الشبلان علقم: ضرب وتهديد بالقتل واجبار على الاعتراف بتهم باطلة

نشر بتاريخ: 02/10/2023 ( آخر تحديث: 03/10/2023 الساعة: 09:21 )
الشبلان علقم: ضرب وتهديد بالقتل واجبار على الاعتراف بتهم باطلة

رام الله- معا- نشرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها الصادر اليوم، تفاصيل مؤلمة تعرض لها الأخوان هارون علقم (16 عاما) ومحمود (12 عاما) من مخيم شعفاط/ القدس، أثناء اعتقال قوات الاحتلال لهما والتحقيق معها.

وقالت محامية الهيئة هبة اغبارية، أنه وبتاريخ 03/07/2023 اقتحمت قوات من شرطة (اليمار) منزل الأسيرين عند الساعة الرابعة فجرا، وقامت باعتقالهما، حيث قيدوهما وعصبوا أعينهما ثم اقتادوهما الى الجيب العسكري، وانهالوا عليهما بالضرب بشكل همجي بالأيدي والأرجل والعصي على الرأس وكافة انحاء الجسم دون مراعاة لصغر عمرهما .

وأضافت: انزلوهما الى غرف تحقيق المسكوبية، واجبروهما على الركوع على الركب حوالي 3 ساعات، ومنعوهما من الحديث معا، وإذا حاولا التواصل مع بعضهما يتم عقابهما بالضرب، حوالي الساعة الثامنة صباحا ادخلوا كل واحد الى غرفة تحقيق، و في هذا السياق نقلت المحامية على لسان هارون:" حققوا معي من الثامنة صباحا حتى الخامسة عصرا لم اعترف بشيء ، فضربوني عقابا لي، في اليوم التالي ادخلوني انا ومحمود لنفس غرفة التحقيق، وحققوا معنا في ذات الوقت، كوني لم اعترف اخذوا يضربون محمود امامي ويهددوني به اذا لم اعترف، حيث وضع احدهم الفرد في رأس أخي وصاح بي وهو يقول اعترف والا سنقتل أخيك محمود، عندها انهرت وبكيت وقلت لهم سأعترف بشرط أن تتركوا اخي وتطلقوا سراحه، عندها أخرجوا محمود من غرفة التحقيق وارجعوه إلى غرف المسكوبية ، وانا استمر التحقيق معي حتى التاسعة ليلا " .

قضى محمود ليلة أخرى في سجن المسكوبية ، وثالث يوم صباحا نقل هارون وأخيه محمود الى المحكمة وخلال الجلسة تم اطلاق سراح محمود وتمديد اعتقال هارون .

بعد انتهاء المحكمة ارجعوا هارون الى التحقيق 4، وهددوه إذا لم يكمل اعترافاته كما يشاؤون سوف يعيدون اعتقال و تعذيب أخيه، بقي في سجن المسكوبية 25 يوما، بعدها نقل إلى قسم الأشبال/ سجن الدامون.

يقول هارون:" الظروف في سجن المسكوبية صعبة جدا، حيث يتم الاعتداء علينا بالضرب من قبل السجانين كثيرا، فانا وابن قضيتي مالك ذيب تم الاعتداء علينا بالضرب لأننا طلبنا الطعام، سحبونا السجانين من الغرفة الى العيادة حيث لا توجد كاميرات وهناك تم ضربنا بشكل تعسفي ودون رحمة" .

علما أن الشبل هارون علقم يقبع حاليا في سجن الدامون، و لم يصدر بحقه حكما حتى الآن، حيث من المقرر أن تعقد له محكمة بتاريخ 17/10/2023 .