السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

90% من المنشآت العاملة في قطاع غزة تفتقد لعوامل السلامة

نشر بتاريخ: 03/10/2023 ( آخر تحديث: 04/10/2023 الساعة: 11:02 )
90% من المنشآت العاملة في قطاع غزة تفتقد لعوامل السلامة

غزة- معا- طالب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة سامي العمصي، الجهات المختصة في القطاع بفتح تحقيق بانهيار سقالة "بناء" في عمارة قيد الإنشاء في شارع العيون بمدينة غزة، نتج عنها إصابة عدة عمال بإصابات طفيفة ومتوسطة، ومحاسبة المسؤولين.

وقال العمصي في تصريح صحفي، إن الحادثة تنبه إلى مخاطر واقع وإجراءات السلامة المهنية المتبعة، مشددًا، على ضرورة الزام اصحاب مواقع العمل باتباع إجراءات السلامة، والتشديد على إجراءات السلامة في مواقع البناء خاصة سقالات البناء التي في الكثير من الأحيان تشكل خطرا على حياة العمال.

وأشار العمصي إلى أن حادثة الإصابة بمواقع العمل لم تكن الأولى، ففي 11 سبتمبر/ أيلول الماضي توفي العامل الشاب إياد صابر خلة (19 عاما) إثر إصابته بتماس كهربائي أثناء عمله بورشة بناء بمنطقة جباليا النزلة شمال القطاع.

وأوضح أن المعطيات الأولية للحادثة أشارت إلى وجود استهتار في اتخاذ إجراءات السلامة الأمر الذي أدى لوفاة العامل خلة وإصابة آخر، محذرا من افتقار نسبة كبيرة من مواقع العمل بغزة لإجراءات السلامة المهنية، مما نتج عنها مئات الإصابات وعشرات حالات الوفاة على مدار عشر سنوات سابقة.

وشدد على ضرورة التفتيش اليومي على أماكن العمل والمعدات والتأكد من تحقيقها لمتطلبات الأمان والسلامة المهنية، ومعاينة الحوادث لتفادي تكرارها، داعيا إلى توعية العمال بإجراءات السلامة المهنية وذلك من خلال إجراء الندوات والمحاضرات التثقيفية المختلفة .

وبحسب العمصي، يلزم قانون العمل الفلسطيني رقم (7) لسنة 2000م صاحب العمل بتوفير كافة وسائل الصحة المهنية للمحافظة على العمال وتقليل الخسائر المادية والبشرية.

وأكد أن نحو 90% من المنشآت العاملة في قطاع غزة تفتقد لعوامل السلامة والصحة المهنية في العمل.

ووفق نقيب العمال فإن قطاع غزة شهد منذ العام 2010 حتى اليوم أكثر من 52 حالة وفاة لعمال أثناء مزاولة عملهم إلى جانب أكثر من ألف حالة إصابة، مبرزا في الوقت ذاته وجود حالات يتم التغاضي عن تسجيلها رسميا سواء من أصحاب المنشآت أو بإهمال من العمال بحقوقهم.

ودعا العمصي أي عامل يتعرض لإصابة أثناء العمل، أن يقوم بتبليغ وزارة العمل ونقابات العمال خلال 48 ساعة من وقوعها، بعدها تُجري الوزارة تحقيقًا حول كيفية وقوع الإصابة.

90% من المنشآت العاملة في قطاع غزة تفتقد لعوامل السلامة