السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

إجراءات انتقامية تتصاعد بحقّ الأسرى في السجون

نشر بتاريخ: 15/10/2023 ( آخر تحديث: 16/10/2023 الساعة: 11:26 )
إجراءات انتقامية تتصاعد بحقّ الأسرى في السجون

رام الهل- معا- قال نادي الأسير إنّ إجراءات انتقامية تواصل إدارة سجون الاحتلال تنفيذها بحقّ الأسرى من خلال عملية استفراد متواصلة بحقّهم، وبأوامر من قيادة جيش الاحتلال، مسّت هذه الإجراءات مقومات الحياة الأساسية للأسرى (الماء، والطعام، والكهرباء، والمساحة المتاحة لكل أسير في الزنزانة).

وأضاف نادي الأسير، أنّ الأسرى يواجهون واقعًا بالغ الصعوبة، والتعقيد داخل السّجون، في ظل هذه الإجراءات، وتصاعد أعداد المعتقلين الجدد وما نتج عنها من حالة (اكتظاظ عالية)، وذلك مع تصاعد حملات الاعتقال اليومية في الضّفة بشكل أساس.

وتابع نادي الأسير، أنّه وإلى جانب الواقع الجديد الذي يواجهه الأسرى في السّجون، فإنّ عملية عزل مضاعفة فرضتها أجهزة الاحتلال بمستوياتها المختلفة عليهم، من خلال وقف زيارات ذويهم، وكذلك وقف وعرقلة عمل الطواقم القانونية في المؤسسات الحقوقية على صعيد الزيارات، وكذلك المتابعة للمعتقلين الجدد.

ويؤكّد نادي الأسير مجددًا أنّ مخاوف كبيرة على مصير الأسرى تتصاعد في ظل حالة الاستفراد المستمرة بحقّ الأسرى، واستمرار عرقلة عمل الطواقم القانونية والحقوقية، ورغم كل المطالبات والرسائل التي وجهت خلال الأيام الماضية بشكل خاص للجنة الدولية للصليب الأحمر، فإنه لا توجد ردود واضحة حول العديد من المعطيات التي طالبت بها المؤسسات المختصة.

نذكّر أنّ أعداد الأسرى وقبل السابع من أكتوبر بلغت أكثر من (5250).

يذكّر نادي الأسير بأبرز الإجراءات التي فرضتها إدارة السّجون على الأسرى منذ السابع من أكتوبر الجاري

-قطعت إدارة السجون، الكهرباء بشكل كلي عن الأسرى، كذلك فإنها تتعمد قطع الماء لفترات عن أقسام الأسرى، وفي سجن (النقب) تحديدًا كانت عملية قطع الماء إلى جانب الكهرباء لفترات طويلة، فالماء تتوفر لأسرى (النقب) ساعة واحدة في اليوم.

- سحبت المواد الغذائية من أقسام الأسرى، وقلصت وجبات الطعام إلى وجبتين، إلى جانب إغلاق (الكانتينا).

-نفّذت قوات القمع المدججة بالسلاح اقتحامات لكافة أقسام الأسرى، رافق ذلك عمليات تنكيل ممنهجة.

-أقدمت على عزل أسرى في الزنازين الإنفرادية، ومنهم قيادات من الحركة الأسيرة.

-أغلقت أقسام الأسرى، وعزلتها عن بعضها البعض.

-سحبت محطات التلفاز المتاحة للأسرى وعددها محدود، وكافة الكهربائيات.

-حرمت الأسرى من الخروج إلى الحمامات المخصصة للاستحمام، بعض الأسرى منذ أيام لم يتمكنوا من الاستحمام.

-زادت من أجهزة التشويش.

-أوقفت زيارات عائلات الأسرى.

-أبلغت المحامين بإلغاء الزيارات.

-حرمت الأسرى من (الفورة)-الخروج إلى ساحة السّجن.

-حرمت الأسرى المرضى من نقلهم إلى العيادات، أو على المستشفيات المدنية.

-إغلاق المغسلة، الأسرى منذ أيام لم يغسلوا ملابسهم، والمغسلة إحدى المرافق الهامة للأسرى.

-نفّذت عمليات نقل جماعية داخل السّجون، بما فيها نقل أسرى من قسم إلى آخر، أو سجن لآخر.

-هددت الأسرى، بسحب كافة مقتنياتهم بما فيها الملابس الاحتياطة لهم.