الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاحتلال يعيد اعتقال الطفل يوسف الخطيب الذي أفرج عنه ضمن صفقة التبادل

نشر بتاريخ: 24/01/2024 ( آخر تحديث: 24/01/2024 الساعة: 10:50 )
الاحتلال يعيد اعتقال الطفل يوسف الخطيب الذي أفرج عنه ضمن صفقة التبادل



رام الله - معا- قال نادي الأسير إنّ سلطات الاحتلال أعادت اعتقال الطفل يوسف عبد الله الخطيب (17 عامًا) من أريحا اليوم، بعد استدعائه من قبل مخابرات الاحتلال اليوم، والضغط عليه لتسليم نفسه، ليكون بذلك أول حالة يعاد اعتقالها من بين الأطفال والفتية المفرج عنهم ضمن دفعات التبادل التي تمت في شهر نوفمبر 2023.

وأوضح نادي الأسير، أنّ الطفل الخطيب وقبل اعتقاله اليوم كان قد تعرض في تاريخ التاسع من كانون الأول ديسمبر، لاحتجاز واعتداء بالضرب مم قبل قوات الاحتلال قبل الإفراج عنه لاحقًا.

ولفت نادي الأسير، إلى أنّ المعتقل الخطيب كان رهن الاعتقال الإداريّ لمدة ثلاثة شهور من أصل ستة شهور وهي مدة الأمر الإداري الصادر بحقّه، قبل الإفراج عنه في دفعات التبادل في تاريخ 27/11/2023.

واعتبر نادي الأسير، أنّ إعادة اعتقال الطفل الخطيب، هو خرق واضح لصفقات الإفراج التي تمت، وهو أمر خطير، ومؤشر على استعادة الاحتلال لسياسة إعادة اعتقال المحررين ضمن صفقات الإفراج، وعلى الرغم من أنّ هذه الصفقات تمت في إطار اتفاق بنود الهدنة، وليس في إطار صفقة تبادل واسعة، إلا أننا نعتبر ذلك إجراء خطير، يمكن أن يمس كافة المحررين.

وفي هذا الإطار شدد نادي الأسير على ضرورة تدخل الوسطاء والمشرفين (الشقيقتين مصر وقطر) على اتمام دفعات الإفراج، للضغط على الاحتلال، بعدم إعادة اعتقال المحررين، ووقف ملاحقتهم.

من الجدير ذكره أنّ الاحتلال ينتهج إعادة اعتقال المحررين، حيث شكّلت قضية اعتقال المحررين ضمن صفقة (وفاء الأحرار) التي تمت عام 2011، من أخطر القضايا التي واجهها الأسرى المحررون.

يشار إلى أنّه وضمن إطار دفعات التبادل التي تمت ضمن اتفاق التهدئة جرى الإفراج عن 240 من الأسيرات والأطفال الأسرى في سجون الاحتلال.