الثلاثاء: 05/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

"العدل الدولية" تأمر إسرائيل بإجراءات منع الإبادة الجماعية بغزة

نشر بتاريخ: 26/01/2024 ( آخر تحديث: 26/01/2024 الساعة: 19:49 )
"العدل الدولية" تأمر إسرائيل بإجراءات منع الإبادة الجماعية بغزة

لاهاي- معا- أمرت محكمة العدل الدولية، الجمعة، إسرائيل باتخاذ تدابير منع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، لكن القرار لم يتضمن نص "وقف إطلاق النار".

جاء ذلك خلال جلسة عقدتها محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية للبت بطلب جنوب إفريقيا اتخاذ تدابير احترازية في دعوى "الإبادة الجماعية" المرفوعة ضد إسرائيل.

وقالت رئيسة المحكمة القاضية الأمريكية جوان دونوغو، في كلمتها خلال الجلسة: "نطالب إسرائيل بتقديم تقرير عن التدابير التي ستتخذها لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين خلال شهر".

وأضافت: "نؤكد ولايتنا القضائية للبت في دعوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل".

كما أكدت دونوغو أن المحكمة تتمتع بصلاحية الحكم بإجراءات احترازية في قضية "الإبادة الجماعية" المرفوعة ضد إسرائيل.

وتابعت رئيسة المحكمة بالقول لقد "أخذنا بالحسبان تصريحات لمسؤولين إسرائيليين تجرد سكان غزة من إنسانيتهم".

وشددت: "نقر بحق الفلسطينيين بقطاع غزة في الحماية من أعمال الإبادة الجماعية".

وأردفت أن "محكمة العدل الدولية رفضت طلب إسرائيل سحب دعوى جنوب إفريقيا ضدها".

وأوضحت أن "الشروط متوفرة لنقبل فرض تدابير مؤقتة لمنع شبهة وجود إبادة جماعية في غزة".

وأكدت دونوغو "ضرورة اتخاذ إسرائيل جميع الإجراءات المنصوص عليها لمنع الإبادة الجماعية في قطاع غزة".

وقالت: "يجب على إسرائيل أن تتخذ التدابير في حدود سلطتها لمنع ومعاقبة التحريض العلني على ارتكاب الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين".

واختتمت رئيسة المحكمة بالقول: "يجب على إسرائيل أن تتخذ تدابير فورية وفعالة لتمكينها من توفير الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية التي تشتد الحاجة إليها في غزة".

وفي 29 ديسمبر/ كانون الأول 2023، قدمت جنوب إفريقيا "طلبا لإقامة دعوى ضد إسرائيل بشأن انتهاكات مزعومة من جانب إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها فيما يتعلق بالفلسطينيين في قطاع غزة"، وفق بيان المحكمة.

وطلبت جنوب إفريقيا من المحكمة إصدار 9 قرارات مؤقتة، من بينها أن تحكم على إسرائيل بوقف العمليات العسكرية في غزة فورًا، وعدم اتخاذ خطوات من شأنها أن تعزز أي عملية عسكرية في غزة من قبل أي مجموعة تحت سيطرتها.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت حتى الجمعة "26 ألفا و83 شهيدا، و64 ألفا و487 مصابا، معظمهم أطفال ونساء"، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في "دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب الأمم المتحدة.